الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / ( رزان العقيل ) حكاية نجاح وقودها التطوع

( رزان العقيل ) حكاية نجاح وقودها التطوع

بيان الخميّس – الأحساء : 

الفتاة السعودية ابنة الأحساء ( رزان العقيل ) وفخر السعودية بل حتى الوطن العربي ، رُغم صغر سنها إلا أن إنجازاتها وطموحها يميزونها الكثير ، قدّمت لوطنها ما لم يقدمه الكثير فكانت أول سفيرة سعودية وعربية في مؤتمر الأمم المتحدة للشباب ، حيث شاركت في برنامج قادة الكفاح ، وقد تم ترشيحها للمؤتمر بسبب رغبتها في عمل تغيير إيجابي في بلادها وبلاد العالم أجمع .

رزان هي ابنة الإعلامي والكاتب الراحل الأستاذ فرحان العقيل الذي كان وراء نجاحها لأنه آمن بقدرات ابنته وشجعها لتمضي رافعة رأسها فخورة بما تعمل وتقدّم ، لا يكاد يخفى عن العين شغف رزان بالعمل التطوعي فقد تطوعت بأكثر من ٢٥٠ ساعة في مدينتها الأحساء ، وأكثر من ١٠٠ ساعة في الولايات المتحدة الأمريكية التي هي مقرّ دراستها الجامعية ، لتحقق بذلك أكثر عدد ساعات تطوعية وتتفوق على زملائها في الجامعة ، بالإضافة لذلك حصلت رزان على عضوية برنامج سفراء الجامعة لتكون بذلك أول مبتعثة سعودية تشارك في مثل هذا البرنامج .

ومن أهم الإنجازات التي أحدثتها رزان ونفخَر بها : تعتبر عضو في the Honor Society of Leadership and Success والذي يتم ترشيح أعضائه من قبل منسوبي الجامعة ورزان هي أول عربية وسعودية تنضم إلى هذه الجمعية ، بالإضافة إلى أنها أوَّل طالبة تمثل العرب منذ ٤٠ سنة في برنامج سفراء جامعتها ، المعروف بِـ Appalchian State Student Ambassadors. ويعملون فيها الطلاب على تمثيل الجامعة في مشاركتها المحلية والدولية ، وشاركت رزان في عام ٢٠١٥ في برنامج التبادل الثقافي Kennedy-Lugar Youth Exchange and Study Program لتمثل السعودية في ولاية نورث كارولينا خلال هذا البرنامج الذي كانت مدته 10 أشهر، ويتوجب على المشاركين فيه السكن مع عائلة أمريكية والدراسة في مدرسة أمريكية، لتحقيق الهدف الرئيسي من البرنامج وهو إتاحة الفرصة للشعب الأمريكي للتعرف على الشعوب المختلفة من حول العالم من خلال التطوع شهرياً و إلقاء خطابات في أماكن مختلفة سواءاً في المدرسة أو غيرها.

أما عن تمثيل رزان للسعودية واختيارها سفيرة للشباب العربي في مؤتمر الأمم المتحدة للشباب والذي انعقد تحت شعار (العالم الذي نريده 2030)، بالولايات المتحدة الامريكية، بهدف مناقشة 150 قضية عالمية وطرح الحلول المناسبة لها من وجهة نظر شبابية حيث شاركت في برنامج قادة الكفاح، وهي المنصة التي أنشأتها الأمم المتحدة لتوجد حلقة وصل بين كبار المسؤولين في المنظمة الدولية والموظفين في القطاع الخاص والمجتمع المدني. و طرحت من خلال كلمتها بالمؤتمر موضوع طاقة العمل التطوعي بالمملكة العربية السعودية وطرق تنمية وتطوير هذا النوع من العمل المجتمعي الذي يعود بالنفع على كافة أفراد المجتمع، و اللافت في الأمر أنه تم اختيارها سفيرة للشباب العربي في مؤتمر الأمم المتحدة للشباب من قبل منظمة الأمم المتحدة في اختتام المؤتمر ، حيث تمكنت من أن تلفت الانتباه لها بداخل مؤتمر الشباب وذلك عن طريق طرحها لموضوع طاقة العمل التطوعي في السعودية و ليس ذلك فقط بل قدمت مجموعة مميزة من الحلول و الطرق لتنمية و تطوير هذا النوع من العمل المجتمعي وذلك لما فيه من خير و منفعه لجميع أفراد المجتمع .

 

عن بيان الخميّس

شاهد أيضاً

ابوعباة أول سعودي يحصل على جائزة التميز في الرعاية الصحية العالمية

إنماء – الرياض  : إنجاز سعودي جديد حصل الدكتور أحمد بن محمد أبوعباة على جائزة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *