الرئيسية / HOME / مقالات / جريمة التحرش بالأطفال

جريمة التحرش بالأطفال

  • فلوه الهدباني
التحرش الجنسي هو عمل غير أخلاقي ظاهرة مقززة بدأت تجتاح عالمنا بلا خوف ولا رحمة ولا حياء ، أن التحرش من أبشع الجرائم التي تؤثر جسدياً ونفسياً وسلوكياً على الطفل و المسؤولية الأولى تقع على عاتق الأسرة، جهل بعض الأباء والأمهات والثقة العمياء بالأقارب والخدم قد يقضي على أحلام ومستقبل الطفل.
للأسف في بعض الأحيان يلتزم الطفل الصمت خوفاً من القاء اللوم عليه، يجب على الوالدين ترك مساحة لصراحة بينهم وبين أطفالهم وملاحظتهم في حال تغير تصرفاتهم أو أخلاقهم.
ولحماية أطفالنا من التحرش يجب علينا اتباع هذه الخطوات المهمة أولاً أن نعلمهم على ستر عوراتهم وأن للمنطقة الحساسة خصوصية يجيب علينا سترها وأنها ليس منطقة مكشوفة مثل الرأس والأنف وأنها منطقة ملك له وحده لا يسمح لأحد أن يراها أو يلمسها.
ثانياً يجب على الأم تعويد الطفل على سلوك الأدب والحياء وعدم الأستحمام مع أشخاص آخرون
وتعويد الطفل الأعتماد على نفسه داخل دورات المياه
، يجب على الوالدين أيضا عدم السماح لأطفالهم النوم في منزل الأقارب حيث أكدت الدرسات أن أغلب المتحرشين من الأقارب.
من الضروري على الأسرة تثقيف ابنائهم على الممنوع والمسموح من حيث التقبيل والضم واللمس
،من الضروري تعليم الطفل على طرق الدفاع عن النفس في حال وقوع التحرش مثل الهرب أو الصراخ أو الركل.
وهناك علامات تدل على أن الطفل تعرض لتحرش
علامات جسدية مثل الصعوبة في المشي أو الجلوس وعلامات نفسية وسلوكية رفضه لذهاب إلى مكان معين أو البقاء مع شخص معين تغير شخصية الطفل الأنطواء و الأخفاق الدراسي المفاجئ مشكلات في النوم ورؤية كوابيس مستمرةو التبول الاارادي.
إن الجريمة الحقيقية هو ترك سراح الذئاب البشرية يتنقلون من فريسة إلى أخرى دون معاقبتهم
لذلك يجب على الوالدين ابلاغ الجهات المختصة على المعتدي حتى لا يكرر هذا الفعل الفاحش الشنيع مع أطفال آخرون

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

هل انت مصاب بمتلازمة الواتساب؟

محمد العتيبي في أحد الأيام دعاني أحدهم للانضمام في مجموعة على الواتساب المهتمة بالثقافة والفكر-على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *