الرئيسية / HOME / مقالات / التنمر الإلكتروني

التنمر الإلكتروني

  • عهود هزازي

   (التنمر) بمفهومه العام: هو اأي تعدي أوعمل مؤذي، يقوم به شخص ضد آخر، أو مجموعة أشخاص ضد شخص، أومجموعة أخرى، ويطلق على (التنمر) تنمراً إذا تكرر حدوثه أكثر من مرة، وبصور متعددة للنيل من الآخرين، ونشر الأذية بشتى الطرق .

  هناك أنواع (للتنمر) منها: التنمر الإلكتروني:وهو العمل على إيقاع الأذى بالآخرين عن طريق التقنيات الحديثة، المرتبطة بالأنترنت: كاللابتوب و الأجهزة اللوحية، و الهواتف النقالة، التي سهلّت للأنفس المريضة نشر أذيتهم، و ذلك من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، كالإنستقرام، وتويتر، و سناب شات، و الفيس بوك، والواتس آب، ولاين و غيرها… من البرامج الحديثة.

  كما للتنمر الإلكتروني  نوعان: التنمر المباشر: وهو إقامة الشخص بإرسال ما يؤذي الطرف الآخر مباشرة إليه. و(التنمر) الأشد خطراً هو التنمر غير المباشر: وهو القائم على إرسال المتنمر أذيته و مشاركة ذلك مع آخرين في نفس مواقع التواصل.

    ومن أهم الطرق المتبعة  في (التنمر): العزلة و التهميش، الإهانة، و الخداع، و انتحال الشخصية، التشهير، وإفشاء الأسرار.

   وفِي ظل انتشار هذه الظاهرة السيئة، كان لابد من التدخل و الحد من تفشيها بشكل أكبر، وذلك من خلال طرق وقائية :

-الاحتفاظ بالمعلومات الشخصية، وعدم تشاركها في مواقع التواصل الاجتماعي.

-يجب على الضحية تصوير كل أعمال المتنمر  والتوجه لمركز الأمن لإتخاذ الإجرات المناسبة.

-معرفة القوانين التي تنص عليهاسياسة مواقع التواصل في مثل هذه القضايا.

-معرفة كيف يمكن مقاضاة المتنمر إلكترونياً.

-معرفة الضحية بحقوقه، و عدم التنازل، و إظهار الخوف أمام المتنمر إلكترونياً .

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

تطعيمات ولقاحات الحج

نسرين ابوالجدايل حرصا على سلامة الحجاج من كل بقاع الأرض ؛ فإنه يتوجب عليهم جميعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *