الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / نائب أمير عسير خلال زيارته للأولمبياد الوطني الأول

نائب أمير عسير خلال زيارته للأولمبياد الوطني الأول

حسن آل مشاري – عسير :


زار صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير مساء أمس مقر الأولمبياد الوطني الأول لجمعيات الأيتام في المملكة، الذي تستضيفه جمعية رعاية الأيتام بمنطقة عسير (آباء) في أبها، بمشاركة ٢٦٠ يتيما من سبع عشرة جمعية من مختلف المناطق، وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى مقر الأولمبياد مدير عام جمعية آباء د.ناصر آل قميشان ومديرو إدارات الجمعية.
وقام سموه بجولة على كافة مقرات ومرافق الأولمبياد وحضر بعض المشاركات المسرحية من الأيتام فيما اطلع على مقر العيادة الطبية للاولمبياد وتجهيزاتها ومقر اللجنة الإعلامية .
مشيداً سموه باختيار جمعية (آباء) قرى السُّقى مقرا للأولمبياد، ليستمتع الضيوف الأيتام بخصوصيتها السياحية الفاتنة .
وقال سمو نائب أمير منطقة عسير: مسيرة الملك سلمان الخيرية وضعت بصمة واضحة على تطوير خطط التنمية الاجتماعية وإن جمعية (آباء) من أهم منجزات التنمية الاجتماعية التي تحققت في منطقة عسير على يدي صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير الذي يرأس مجلس إدارتها منذ تأسيسها قبل عشر سنوات، والتي ترعى نحو ١٥ ألف يتيم في منطقة عسير عن طريق إدارتها الرئيسة في أبها و١٣ فرعا لها في محافظات المنطقة.
كما شكر سموه جمعية آباء والرعاة والداعمين من الجهات الحكومية والخاصة والأفراد على فكرة الأولمبياد، ودقة تنظيمه، ومستوى الخدمات المقدم لضيوف منطقة عسير من الأيتام المشاركين فيه.
واضاف سموه: إن هذا الأولمبياد الوطني الثقافي الرياضي السياحي الخاص بجمعيات الأيتام في المملكة نموذج واحد من النماذج الحضارية الراقية التي ترسم الوجه المشرق للعمل الاجتماعي الخيري السعودي، الذي ترعاه الدولة، وفقها الله، استجابة لتعاليم الشريعة الإسلامية السمحة، والواجبات الأصالة العربية الراسخة، والمسلمات القيم الحضارية في المجتمع السعودي الكريم، مؤكدا على أنه بالإضافة إلى أن تاريخ الدولة السعودية يشهد لها بالتفرد في إيلاء العمل الخيري بجميع صوره وممارساته في الداخل والخارج أعلى درجات العناية والاهتمام فإن التاريخ الشخصي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مجال العمل الخيري التطوعي طوال حياته أيده الله، وتجربته العريضة فيه قد تركت بصمة واضحة على تطوير خطط التنمية الاجتماعية عامة وأعمال القطاع الثالث خاصة، وإحداث تحول نوعي في مفهوم الرعاية الاجتماعية والعمل التطوعي؛ لتخرج  به من ضيق العون المادي المدفوع بعاطفة الشفقة والسعي والإنفاق إلى سعة التطوير واستثمار الطاقات وتحصين اللحمة الاجتماعية المدفوعة بأدبيات الحضارة وممارسات المسؤولية الواعية، مستشهدًا بالعناية الخاصة التي توليها الفرق التنفيذية لخطة التحول الوطني ٢٠٢٠ والرؤية الوطنية الطموحة ٢٠٣٠ بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد لإحداث تحول نوعي في الكم والكيف في العمل التطوعي والتنمية الاجتماعية، من أجل وضع المملكة العربية السعودية وشعبها الكريم في المكان والمكانة التي لا تليق إلا بهما بين دول العالم وشعوبه.

01FF5736-245B-4398-BB4C-DCB41306CEE7 1A6BCA54-45EA-4B14-9A05-C13214929F4B 4E624821-6B40-44CF-8EFB-747C33DDBBB2 FE0C4354-2F46-4C1F-B585-EB28523D6580 F67DD067-4442-4151-A8C3-713F71F7433D 7EBDE673-13D0-4787-90AB-3A9DCCD1A001 B35BB1C8-BAB6-4E26-8982-686EF762CF9C 90B30416-0816-4513-ADCC-5A04B0AEDA3B 7929039E-43E6-4DE4-8132-A0941DD62110

عن غدير الحريّص

شاهد أيضاً

أدبي أبها يدرب على القراءة النوعية

إنماء – أبها: نظم نادي أبها الأدبي دورة تدريبية بعنوان “القراءة النوعية” لزوار معرض جامعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *