الرئيسية / HOME / أخبار التطوع / رابطة سدر التطوعية رسالتها مليون سدرة بكل محافظة

رابطة سدر التطوعية رسالتها مليون سدرة بكل محافظة

منيره مبارك – الرياض :


“رابطه سدر” فريق تطوعي رؤيتهم مليون رابطة سدر التطوعية رسالتها مليون سدرة بكل محافظة، قد تبدو مستحيلة لكنها ممكنة إذا يتم توزيع بذور السدر بكل قرية ومدينة ومزرعة وهجرة وعلى الخطوط السريعة والعامة وداخل الأحياء.
حرصت رابطة سدر على أن تكون الأيادي ببعض لغرس الأشجار بحب لدينهم ولوطنهم؛ بفكر زراعي حديث وأمن غذائي استراتيجي.
المساهمة والتطوع بخدمة هذا الوطن والمجتمع من هنا انبثقت فكرة تشكيل هذه الرابطة بقيادة الأستاذ محمد بن عبدالله العامري والتي شارك بها عدد من المتطوعين.
إضافة للمشاركات بالتجارب والأفكار لزراعة وإكثار السدر بالمملكة لفوائدها كشجرة كبيرة للظل وتخفيف درجات الحرارة والمناظر الجميلة وتنقية الهواء وإعطاء كميات الأكسجين وتخزين مياه الأمطار وتخصيب الأرض من حوله وجذب السُحب بإذن الله كغابات من الأشجار الكبيرة وهي شجرة معمرة فوق 1000 سنة قليلة الاستهلاك للمياه ولا تحتاج لرعاية كبيرة فإنها شجرة مهمة للأمن الغذائي الاستراتيجي ويمكن استثمارها في منتجات كثيرة منها” العسل ( يعتبر من افضل واقوى واغلى انواع العسل في العالم )، الثمار ( النبق او ما يسمى العبري او الكنار )، العصير ( من الثمار وطعمه ولونه كعصير التفاح )، الزيت، الأوراق، الشاي الأخضر، الشامبو، الصابون، الأعلاف من الاغصان والاوراق، الأخشاب في الاثاث والبيوت التراثية والحرفية، اللحاء في صبغات التلوين، الحطب، المستحضرات الطبية والتجميلية.

تهدف هذه الرابطة إلى التوعية بأهمية السدر الانتاجية وأهميته للبيئة المحلية للحفاظ على الغطاء النباتي والتعويض الشجري بالتعاون مع القطاعين الحكومي والخاص، وكذلك تنمية السدر والتصنيع لمنتجاته، وإنشاء مشاتل متخصصة لإنتاج السدر وتطوير وتحسين الطرق الزراعية للسدر، وإنشاء منافذ تسويقية لبيع شتلات السدر ومنتجاته ودعم الاستثمار الفردي والأسري، والإدارة والإشراف على الحدائق والمنتزهات الوطنية وتطويرها واستثمارها اقتصاديا، استثمار السدر ومنتجاته في الصناعات التحويلية، إجراء الدراسات والأبحاث العلمية للسدر ومنتجاته، كذلك تأسيس جمعية تعاونية للسدر ومنتجاته ( تحت التأسيس الآن وفي المراحل الأخيرة ).

الجدير بالذكر أن فريق رابطة السدر التطوعي العديد من المبادرات البيئية والثقافية والانسانية ومنها” التبرع بشتلات السدر لتشجير المساجد مستمرة إلى الآن، مبادرة في بيتنا ومدرستنا شجرة مستمرة إلى الآن، مبادرة ديوانية (ال فلان ) كضيافة في الاحياء وخاصة القرى والهجر والمخيمات وعلى الطرق السريعة وتشجيرها بالسدر ويتم البحث الآن عن الراغبين، مبادرة الوقف بشجرة السدر كأول مبادرة من نوعها في العالم، مبادرة استثمر معنا في غرس أشجار السدر.

الجهود التي تبذل من أفراد هذه الرابطة هي جهود إنسانية تطوعية وهذه الجهود لها دوافع قوية، ومن هنا نقول أن التطوع يتضمن جهوداً إنسانية، تبذل من أفراد المجتمع، فلقد حققت اكتساب الشعور بالانتماء إلى المجتمع.

عن منيرة مبارك

شاهد أيضاً

الحميد: “#التطوع” يعمل لغايات معينة والبهرجة الإعلامية إحداهما

عبدالرحمن البطيح – حائل: العمل الخيري هو رسالة المجتمع السعودي دائما، حيث يتسابق فيه الناس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *