الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إحباطها كان أول إبداع مبدعة جامعة الإمام محمد بن سعود

إحباطها كان أول إبداع مبدعة جامعة الإمام محمد بن سعود

منيره مبارك – الرياض :

يعتبر نجاح الفتاة السعودية أمام هذا العالم هو الدليل لمن يقتدي بها وبإنجازاتها، ستبرز لمن بعدهم فهم من ساهم في تطوير وتنمية وطنهم.

هنا سأذكر لكم حكاية كانت أول انطلاقتها “إحباط”، بدات هنادي القحطاني مسيرتها في الصف الثالث الثانوي والتي كانت مشاركة في أولمبياد إبداع للإبتكار، إجتازت المرحلة الأولى بنجاح وتم ترشيحها للمرحلة الثانية، لكنها واجهت ما يعيق إبداعها من إحدى المحكمات للاختراع والتي قالت لها” إختراعك فاشل” هنادي اكملت مع غيرها من المحكمات فلقد صاب تفكيرها مايقتل فرحة انجازها وامل فوزها، وفي يوم إعلان النتائج هنادي لم ترشح للفوز والذي كان اختراعها يخدم الصغار والكبار عبارة عن جهاز آمني يحد من سرقة الاطفال والسيارات.

تخرجت من الصف الثالث الثانوي وقبلت في جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية بمدينة الرياض كانت ترى في إحدى الإعلانات بالجامعة عن الملتقى السادس العلمي كان هناك حديث بينها وبين ذاتها هل أشارك ام اتوقف عن ذلك، هنادي استمرت ولم تقف أبداً للهزيمة وجعلت إحباط البداية عتبة ترتقي بها سُلم الإنجازات، من هنا بدأت قصص نجاح هنادي شاركت في الملتقى السادس وفازت بالمركز الرابع مشاعرها إتجاه هذا الفوز لا يوصف بالنسبة لها وكان هذا سبب ودافع قوي لمشاركتها بالملتقى السابع العلمي ٤اختراعات كانت مشاركتها اثنان يخدمان الطب واثنان يخدمان الخدمة الاجتماعية وعند الفرز هنادي لم تفوز في مجالها كمخترعة ولكنها فازت بريادة الاعمال بالمركز الاول من أصل ٤٠٠مشاركه والتي اختير منها فقط ثلاثه.

إنجازها كان العون في الاستمرار بهذا العطاء، تم ترشيحها من جامعة الامام محمد بن سعود هي وإحدى الطالبات للمشاركة في ملتقى المرأة المخترعة بكوريا الجنوبية الآن هي بين الفرح وبين هم اللغة كان حافزها والدتها للذهاب واستكمال مسيرتها، سافرت برفقة أخيها ولكن لم تصاحبها الطاقة المحفزة “والدتها” وعند بدء لجنة التحكيم لتقييم اختراعها كانت ردت الفعل بدون أي تعقيب على الاختراع،  في يوم إعلان النتائج حضرت لتواجه هذه التحديات والنتائج وواجهت في حين دخولها لقاعة التتويج إعلان كبير بأسماء الفائزين فلقد حصدت هنادي القحطاني من المملكة العربية السعودية الميدالية الذهبية.

وعند العودة اتت إحدى الشخصيات الصينية وتم تسليمها على ذات الاختراع “آمن الممتلكات ” الميدالية الذهبية والشهادة الصينية المعتمدة واثناء التسليم قالت لها ” إنها لا تعلم هنادي من أي دولة ومن أي ديانة ولكنها متعجبة لقوة التمسك بهذا الزي( الحجاب) وهذا يدل على افتخاركم وثقتكم بدينكم. “

إحباط المحكمة لم يوقف إبداع مبدعة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، بل كان نجاحها بعد عون الله وتشجيع اسرتها، بإذن الله في وقت قريب ستقف بإختراعها الجديد وبحث علمي يخدم المجال الطبي، ستشيد هنادي هذه الانجازات والمشاركات بكل قوة ويقين.

عن منيرة مبارك

شاهد أيضاً

“جود” تشارك في معرض صنعتي 2018 بـ46 أسرة منتجة

إنماء – الدمام : شاركت جمعية جود النسائية الخيرية في “صنعتي 2018” معرض الأسر المنتجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *