الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / أربعة أشهر تجعل الرياض تخطو نحو المستقبل

أربعة أشهر تجعل الرياض تخطو نحو المستقبل

منيرة الجبرين – الرياض :

في الوقت الذي بدأ فيه العد التنازلي لانتهاء مشروع قطار الرياض والذي سيحدث نقله نوعية بالعاصمة الرياض، حيث يسهم المشروع في تقليل عدد رحلات السيارات بما يقارب 250 ألف رحلة في اليوم و توفير ما يعادل 100 ألف لتر من الوقود يومياً.

وستنتهي الاختناقات المرورية حيث سيغطي قطار الرياض
مناطق الجذب المروري العالية كالجامعات والمدارس والمستشفيات ومراكز التوظيف والدوائر الحكومية والمجمعات التجارية.

وقد بدأ مشروع قطار الرياض من 2014/1/1 و نهاية التنفيذ سيكون بإذن الله في 2018/12/31 على مساحة 176 كم تحت إشراف الهيئة العليا لتطوير الرياض،و يتكون مشروع القطار من أربع محطات رئيسة هي محطة قصر الحكم، ومحطة مركز
الملك عبدالله المالي، ومحطة العليا، والمحطة الغربية.

كما يشمل المشروع على 6 مسارات ملونة حيث يمثل مسار الخط البرتقالي بطول 40.7كم طريق المدينة المنورة وطريق سعد بن عبدالرحمن الأول، وعدد محطاته 32 محطة، ومسار الخط الأزرق 38كم ويمثل محور العليا والبطحاء والحاير،
وعدد محطاته 39، ومسار الخط الأصفر 29.2كم ويشمل طريق الملك خالد الدولي ،وعدد محطاته 13، ومسار الخط الأحمر 25.3كم طريق الملك عبدالله، وعدد محطاته 14، ومسار الخط الأخضر بطول 12.9كم طريق الملك عبدالعزيز، وعدد
محطاته 25، ومسار الخط البنفسجي بطول 30كم محور طريق الشيخ حسن بن حسين بن علي، وعدد محطاته 9 محطات.

يذكر أن مشروع قطار الرياض يقدم خدمة النقل العام من خلال 6 محاور رئيسة تغطي مساحة 176كم من مدينة الرياض، والذي يتميز بنظام تشغيل آلي، و85 محطة مجهزة بأحدث التقنيات التي تمنح الراكب تجربة استثنائية أثناء
التجول في أرجاء مدينة الرياض، ويراعي احتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة، وستكون الطاقة الاستيعابية 3 مليون راكب، وقد انطلقت الاختبارات التشغيلية استعداداً لافتتاحه.

وعن الأحياء الداخلية فمشروع الحافلات يتكوّن من 24 مساراً وبطول 1380كم و776 محطة، فيصبح ناقلاً رئيساً للركاب مكوناً شبكة متكاملة، ويوفر مشروع النقل العام 20 ألف وظيفة ونسبة التوطين فيه50%.

 

عن هياء آل شريم

شاهد أيضاً

الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات يشكر روابط الرواد العرب

إنماء – أبو ظبي: عبر رئيس لجنة البرامج والأنشطة عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد العربي لرواد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *