الرئيسية / HOME / أخبار التطوع / “أصدقاء العطاء” التطوعي ينشر البهجة والفرح بمعايدة المنوّمين

“أصدقاء العطاء” التطوعي ينشر البهجة والفرح بمعايدة المنوّمين


ندى حسين – الرياض

عايد فريق “أصدقاء العطاء” في أول أيام عيد الأضحى المبارك لهذا العام 1439، المرضى المنومين في مستشفى مدينة الأمير سلطان الطبية، ليشاركوهم فرحة العيد ويرسموا الإبتسامة على وجوه قهرها المرض وأرغمها على البقاء في الأسرة البيضاء.

حيث كانت هذه الفعاليات ضمن مبادرة “صديق الأسبوع” للفريق والمتمثّلة في معايدة المرضى في المستشفيات، وقد قدّم المتطوعون الزهور والهدايا لكبار السن من المرضى، والألعاب للأطفال، حيث تبادلوا معهم الأحاديث لتسليتهم وإدخال البهجة في نفوسهم. تعبيراً عن دعمهم ومساندتهم لهم، وكان أثر ذلك واضحاً من خلال مشاعرالفرح التي كان باديةً على المرضى، والإمتنان على الزيارة في مثل هذا الوقت من العام.

كما ينظم الفريق عدة زيارات تمتد لأيام عيد الأضحى المبارك، حيث يقوم بزيارة لمدينة الملك فهد الطبية وزيارة لدار الحضانة في أيام العيد، كذلك يرتب الفريق في اليوم الخامس للعيد زيارتين متتاليتين للمدينة الطبية الجامعية ومستشفى الحياة الوطني. ويتبع ذلك في اليوم السادس والسابع والثامن على التوالي زيارة لمستشفى اليمامة، دار التأهيل الشامل، ومركز الملك فهد الوطني للأورام. وتنتهي المعايدات في مستشفى الملك سلمان في اليوم العاشر.
وتهدف هذه الزيارات والفعاليات التي يقوم بها الفريق الى نشر ثقافة الشراكة المجتمعية والعمل التطوعي، ونشر روح العطاء والمبادرة لخدمة المجتمع، و ذلك من خلال العديد من الأنشطة والفعاليات التي نفذها الفريق، مثل مبادرة فرحة طفل، والإحتفال باليوم العالمي لمتلازمة داون بالإضافة إلى تنظيم فعالية توعوية للتوعية بمرض السرطان.

ويسعى فريق أصدقاء العطاء تحت مظلّة مركز (رؤية) للعمل التطوعي على تنويع أنشطته، وأوقات وأماكن الزيارة لتغطية أكبر قدر ممكن من المرافق والمستشفيات التي تستفيد من هذه المبادرات، حيث بلغ مجموع برامج العام الماضي 1280برنامج و أكثر من 500 مبادرة وتحقيق أمنية، كما يتألف الفريق من 120 متطوع ومتطوعة.

 

عن ندى حسين

شاهد أيضاً

“المجتمع التطوعي” إحتفاءً باليوم الوطني يناقش عدة محاور

أبرار السبر- الرياض : في هذه الأيام ترفرف الأفراح الوطنية إحتفاءً للمملكة العربية السعودية باليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *