الرئيسية / HOME / مقالات / اليوم الوطني ..مسيرة تنمية وعطاء في القطاع الخيري

اليوم الوطني ..مسيرة تنمية وعطاء في القطاع الخيري

  • سمير بن عبد العزيز العفيصان 
    أمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية 

تحتفل المملكة سنويا بذكرى اليوم الوطني، حيث تأتي ذكرى توحيد البلاد بعد ملحمة وبطولات خاضها المؤسس والمغفور له بإذن الله الملك  عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود –تغمده الله برحمته- ونحن الآن بعد 88 عاما من العطاء المستمر نشهد مسيرة التنمية، وما تقوده هذه المسيرة من نمو وازدهار للبلاد بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز –حفظهما الله- والمملكة الآن تشهد في عهد هذه القيادة الرشيدة ورؤيتها الوطنية مزيدا من الازدهار والتنمية والعطاء، ومع تعدد مجالات وأبواب العطاء في بلادنا المباركة سأخص في هذا المقال العطاء في العمل الخيري، فلا يخفى على أحد منا جهود اهتمام قيادتنا الرشيدة بالعمل الخيري وحرصهم على إسهام هذا القطاع في تنمية الوطن فقد اهتم سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز –رعاه الله- بالعمل الخيري فأسس مركز الملك سلمان لتقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية كما دعم رعاه الله أيضا مشروع “خير مكة” والذي يساعد الأطفال المعاقين من خلال دعمه -رعاه الله- لجمعية الأطفال المعاقين ب50 مليون ريالا كما دعم -رعاه الله- حفظة القرآن الكريم وحرص على رعاية حلق تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة، وتكريم الحفظة من خلال جائزة تحمل اسم “جائزة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم ، هذا فضلا عن الكثير من الإنجازات الخيرية الأخرى لخادم الخرمين الشريفين، ولا يخفى علينا جهود ولي عهده الكريم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان –حفظه الله- في دعم مسيرة العمل الخيري بالمملكة فقد أنشأ سموه مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز “مسك الخيرية”، ودعم مؤخرا 70 جمعية خيرية بمختلف مناطق المملكة ب100 مليون ريال من حسابه الشخصي ضمن مشروع محمد بن سلمان الخيري، إضافة للعديد من الإنجازات الخيرية الأخرى لسموه بالمملكة، وتأتي مسيرة جمعية البر بالمنطقة الشرقية في العطاء بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية ورئيس مجلس إدارة الجمعية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة ونائب رئيس مجلس إدارة الجمعية حيث تسير هذه المسيرة على نهج قادة المملكة –حفظهم الله- وتحقيقا للرؤية التي تبنتها القيادة الرشيدة لتنمية الوطن، فقد اهتمت الجمعية بالتحول التنموي من خلال إطلاق العديد من المشاريع التنموية التي تسعى من خلالها للتحول بمستفيديها من الحاجة إلى الإنتاج والعمل كإطلاق الجمعية لمشروع عربات الطعام المتنقلة، الذي دشنه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف، كما أطلق سموه أيضا مشروع الجمعية “تاكسي البر” والذي يهدف لتوفير سيارات للأسر المحتاجة للعمل عليها كسيارة أجرة لتوفير مصدر دخل لهم، ودشن سموه أيضا بدء البناء في مركز إكرام الموتى بالدمام والذي يتسع ل5000 مصلي و24 جنازة في آن واحد، وتستمر مسيرة العطاء لوطن العطاء من خلال بر الشرقية متمثلة في دعم الجمعية لـ400 أسرة منتجة منحت العديد منهم قروضا صغيرة لتمويل مشروعاتهم، كما دعمت الجمعية67 ألف أسرة محتاجة، فسددت إيجارات مساكن 3692 أسرة محتاجة خلال عام 2017، ودعمت  2220 أسرة دعم عيني وغذائي  ،وسددت فواتير كهرباء 2208 أسرة ودعمتهم بالأثاث المنزلي والأجهزة الكهربائية، ودعمت بناء قدرات 2297 أسرة من خلال تأهيلهم وتدريبهم على الإنتاج والعمل، وكفلت الجمعية 3657 أسرة من أسر الأيتام، وقدمت إعانات نقدية من الصدقات ل4269 أسرة، كما قدمت رعاية صحية ل548 أسرة، وقدمت مبادرات تعليمية وثقافية ل2565 أسرة محتاجة للتحول بها من الحاجة للاكتفاء من خلال دعمها بالمبادرات التنموية والتعليمية.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

فرحة مملكة وبيعة ملك

سلمان بن ظافر الشهري يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بالذكرى الرابعة لتولي سيدي خادم الحرمين الشريفين …

تعليق واحد

  1. هديل مغربي

    المؤسس والمغفور له بإذن الله الملك (سلمان) بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود –تغمده الله برحمته
    ^ اعتقد انك اخطات بدون قصد استاذي .. الله يرحم الملك عبدالعزيز ويحفظلنا الملك سلمان ♥️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *