الرئيسية / HOME / مقالات / ٨٨عام شامخاً يا وطني

٨٨عام شامخاً يا وطني

  • سلوى القحطاني

 

٨٨ عام من العطاء والانجاز‬ والتقدم براية خضراء خفاقه تحمل بطياتها أعظم كلام وأعظم شعار وهي راية التوحيد «لااله الا الله محمد رسول الله»،
كٌرم وحظي وطني بشرف عظيم بفضل من الله ثم بفضل دعاء  سيدنا إبراهيم عليه السلام  « وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ »
بعد دعاء سيدنا ابراهيم أن يحفظ الله هذه الأرض ويسخر لها الرزق والأمان نألنا شرف خدمة الحرمين الشريفين في ظل حكام يحكمون بالعدل ويدعون للسلام وخدمة ضيوف الرحمن وشعب كريم يٌرحب بضيوف هذا البيت ويكمل شرف هذه الخدمة العظيمة.
ليرفع رأية التوحيد  بأول الزمان الملك عبدالعزيز -رحمه الله- وأكمل مسيرة شجاعته وحكمته أبنائه السته إبتداءً من الملك سعود بن عبدالعزيز -رحمه الله- انتهاءً بحاضرنا الأن ملك الحزم والعزم سلمان بن عبدالعزيز.
 المملكة أرض صحراوية صنعت لنا رجال ونساء تملأهم العزيمة والقوة لمواجهة كل ما يعيقهم، ليصلوا ببلدهم لأعلى القمم ليضربوا لنا أروع الأمثلة في شتى المجالات العلمية المختلفة وتجدهم بكل مجال لهم الأثر العظيم، لدفع عجلة التنمية والازدهار بوطننا ومواكبة العالم ليرفعوا علم  المملكة العربية السعودية ليرفرف عالياً بكل فخر  ومن هذه الشخصيات التي قدمت نموذجاً مشرفاً عن المواطنة والمواطن السعودي:
 ١)الأمير سلطان بن سلمان وهو أول رائد فضائي عربي مسلم.
٢) عبد الله الربيعة  وهو من أبرز وأشهر  الشخصيات الطبية في السعودية في مجال فصل التوائم الملتصفة.
 ٣)حياة سندي وهي أول سيدة عربية وسعودية حصلت على درجة الدكتوراه في مجال التقنية الحيوية.
والكثير من النماذج المشرفة لهذا الوطن الغالي، والمملكة هي يد ‫العون لأبناءها  حتى يحققوا أروع إنجازاتهم لتعود نفعاً على أرض وطنهم، له فضل وآثر عظيم بالداخل والخارج فلم تكن يد المساعدة تقف بداخل أرضه بل أمتدت لكل بلد عربي وأجنبي من مساعدات ماديه ومعنوية ونجد ان السعودية المبادر الأول لصنع السلام والأمان بكل دول العالم  ولنا بمبادرة السلام التاريخية أروع الأمثله التي رعاها الملك سلمان بن عبدالعزيز ‬ بين دولتين إثيوبيا و إريتريا التي أنهت صراع عشرين عاماً كان ضحاياة كثير من الأبرياء‫ كما ان المملكة العربية السعودية سطرت لنا أنواع الصبر  والشجاعة وحسن التصرف والتحديات أمام كل عدو بقيادة حكام دولة أوفياء يتمثلون بالحزم والعزم‬، وفي ظل الظروف التي تواجهها المملكة من كل الأطراف في العالم نجد انها لم تتجاهل أعمالها و واجباتها اتجاة أرضها و أبناءها وبناتها لتقدم على تطوير سيشهد تغييراً كبيراً يحدث فرقاً محلي و عالمي في جميع المجالات ومنها الاقتصادية والسياسية.فنحن مؤمنين بأن ما يفكر فيه قائد التغيير الأمير محمد بن سلمان بـروية 2030 سيصنع لنا تاريخ مجداً جديد يفتخر به كل مواطن سعودي، ونلاحظ ان جميع تصريحات ومقولات محمد بن سلمان تبعث أملاً وتفاؤلاً لكل المواطنين لكن الأكثر سعادةً هي فئة الشباب، فهو يعتبر الداعم الأول لكل شاب وشابة من أرض بلدة وهذا مايجعل الشباب يقدمون على خدمة الوطن بكل شغف ورغبة وحٌب لان قادة هذا البلد العظيم تسنح للفرصة لقلوب ومواهب هؤلاء الشباب والفتيات في تقديم جميع ما لديهم فمن مقولاته التي تبعث طمأنينة لقلب الشعب السعودي «طموحنا أن نبني وطنا أكثر ازدهارا، يجد فيه كل مواطن ما يتمناه، فمستقبل وطننا الذي نبنيه معا لن نقبل إلا أن نجعله في مقدمة دول العالم» وهذا ما يجعلنا نتطمن ونتقدم بخطى ثابته وقوية مع حكام دولتنا الرشيدة لنبني وطن أفضل و لتغيير أجمل يجعل لنا بصمة فارقة في  العالم.وطني الحبيب يا أعظم أرض وأمن مقر تبقى شعاع وضياء ومجد وعطاء كل عام ووطني يظل شامخاً و نوراً للتوحيد وللأمة الإسلامية كل عام وأنا أفتخر انني أنتمي لهذا الوطن العظيم كل عام وأنا أتعلم وأنموا تحت مظلة حٌبك وعلى أرضك، أن أحب وطني يعني أن أنتمي له وأبذل كل جهد لخدمة أرضه و أن أسعى لتطوير حتى أصغر مرافقه، تذكر ان احتفالك باليوم الوطني سيكون حٌب فطري منك لأرضك لكن أجعل احتفالك راقي بصنعك وعملك باجتهادك بتقديم إنجازاتك اتجاه أرض موطنك حينها سيكون إحتفالك حقيقياً.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

تدمير الطالب

يوسف العاتي   تفصلنا أيام قلائل عن نهاية موسم دراسي للفصل الأول لعام 1440هـ، ويؤدون …

تعليق واحد

  1. مقال اختصر كل الكلام . .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *