الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / طالبات جامعة بيشة السياج ليس حل

طالبات جامعة بيشة السياج ليس حل

أميرة الأحمري – أبها:

في الوقت الذي تستعد فيه العديد من الطالبات الجامعيات يوماً حول  المملكة للذهاب للجامعة في مختلف التخصصات العلمية والأدبية لتلقي التعليم، نجد أن طالبات جامعة بيشة بمحافظة بلقرن يذهبن إلى الجامعة ليجدوا القردة تزاحمهم على القاعات الدراسية، والكفيتيريات، والممرات، ليس هذا فحسب بل حتى تنهب حقائبهم وتثير الفوضى داخل الحرم الجامعي، وهذا بحد ذاته يعاقب عليه نظام الجامعة في حال شاركت أحدى الطالبات في إحداث فوضى داخل الحرم الجامعي، فأين الجامعة أذن من فوضى القردة ؟.

تقول سارة العلياني أحدى طالبات الجامعة: نحن في مبنى جديد للجامعة أنتقلنا إليه السنة الماضية، حيث كانت مشكلة القردة موجودة منذ أنتقلنا إليه،  دائماً تتهجم علينا وتسبب الأذى لنا وللجامعة على العديد من الأصعدة، حيث كنّا نطالب لمدة عام حل هذه المشكلة ولم يتجاوبوا معنا إلا في آخر العام الدراسي، عملوا على تركيب سياج متهالك كنوع من الحل والذي أتضح أنه حل غير مجدي، قدمنا مره أخرى شكوى لكن لم يتم التفاعل معنا للأسف، أضطررنا إلى رفع هاشتاق “قرود كلية بلقرن” على موقع التويتر على أمل أن تتفاعل معنا الجامعة وتكون أكثر جدية في التعامل مع مطالبنا . 

لتضيف الطالبة شريفة الحيد، إن القردة تأتي بشكل متفاوت، تبحث عن الطعام مما يتسبب بهروب الطالبات منها وذلك يعطيها ردّة فعل عدائية، حيث اليوم الخميس ٢٤ محرم أتت مره أخرى للجامعة متجاوزة السياج، لكنها إلى حد اليوم لم تسبب الضرر لأي طالبة . 

في حين غردت جامعة بيشة منوّه على المشكلة، حيث قالت أنها تابعت حادثة دخول القردة إلى ⁧كلية بلقرن⁩، وشكّلت فوراً فريقاً من المعنيين في الجامعة للوقوف على أسباب المشكلة حالاً وإيجاد حلول عاجلة لذلك، والتواصل مع الجهات المختصة للحيلولة دون حصول ذلك مستقبلاً. 

لتغرد مره أخرى ‏إلحاقاً منها لما تم الإعلان عنه حول حادثة ⁧القردة قائلة: وبعد المتابعة الميدانية أتضح أن السبب خطأ في فتح أحد أبواب السياج الحديدي الذي سبق تنفيذة بأرتفاع مترين المحيط بالكلية، مما تسبب في دخول القردة، رغم أن المشكلة أنتهت منذ زمن، وسوف تقف ⁧جامعة بيشة⁩ على ذلك وتعاقب المتسبب.

إلا أن الصور المتداولة في الهاشتاق الموثقة من قبل الطالبات توضح تجاوز القردة لذلك السياج المبني، والذي أثار استهجان وغضب الطالبات والأهالي حول تنافي ماتغرد به الجامعة في حسابها الرسمي مع الواقع المأساوي التي تعيشة الطالبات بشكل شبة يومي، حيث أعتبروا تصرف غير جدي من الجامعة مع المشكلة رغم وضوح كافة الأسباب . 

من جانب آخر شاركت إنماء وجهة نظر  الخبير البيئي ياسر المنيع حول أهم الحلول للتعامل من هذه المشكلة ‏يقول؛ أعداد القردة لم تزيد  بل نحن من أقتربنا منها أكثر وذلك بالتوسع ومزاحمتها في بيئتها الطبيعية. 

ليشدد على مسألة التعامل معها، محذراً من قتلها أو نقلها أو تركها، إذ أن الموضوع ليس سهلاً وحساس جداً، لأنه يعتبر عبثاً بمنظومة بيئية قائمة منذ ملايين السنين، وأحداث أي تغيير غير مدروس ومنطقي لحل المشكلة، سيحدث خلل في المنظومة كلها بحجم هذا التغيير، لذا يرى أن يدرس الموضوع علماء Ecology متخصصين لأحداث تغيير هادىء وعلى المدى بعيد. 

ونحن في إنماء من واجبنا الإعلامي المساهمة في توفر البيئة التعليمية المناسبة والسليمة للطالب، من خلال إيجاد الحلول ومشاركته مشاكلة وهمومة ومحاولة إيصال صوته للجهات المعنية.

عن أميرة الأحمري

شاهد أيضاً

الرياض عاصمة العطاء و سمو الأميرة سارة بنت فيصل فارسة للعطاء

هند آل فاضل – عرعر: في يوم مميز لأهل العطاء أقيمت يوم الأربعاء 6/3/1440 بـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *