الرئيسية / HOME / مقالات / تشكل الهوية وعلاقتها بالفضاء والأمن السيبراني

تشكل الهوية وعلاقتها بالفضاء والأمن السيبراني

  • ريم الميموني

 

من منظوري الخاص الذي أصبحت أبحث فيه بشدة، هو موضوع تشكل الهوية بواسطة (الفضاء السيبراني)، حيث أصبح الفضاء السيبراني هو المصدر الأول والداعم لتشكيل الهوية في وقتنا الحالي من حيثٌ لانعلم ، وأصبحت تُقاس أمورٌ كثيرة من القيم والمباديء بمبدأ سيبراني جديد، يتمثل في عوالم مفتوحة وموازية لبعدٍ لا يمت لواقع الفرد بصلة.
   من المعروف أن تشكل الهوية يبدأ منذ الميلاد ويمر بمراحل ما بين سلوكيات الفرد وبيئته، وتركيبه البيولوجي، بالإضافة إلى ما أراه من بعدٍ سيبراني، مفروض سواء شئنا أم أبينا بكل ما فيه من سلبيات وإيجابيات حتى يصل إلى مرحلة المراهقه، أما بأمان أو بأمر يمكن تسميته بالأزمة !
   أصبحت أؤمن بأنه لابد من تحقيق حماية أمنية سيبرانية نفسية للفرد أولاً، قبل تحقيق الحماية السيبرانية بوجه عام ، لكي نعزز جانب النمو النفسي السليم والصحيح في مسار تشكل الهوية لدى المراهقين.
    والفضاء السيبراني أصبح سلاح ذو حدين في مسار تشكيل الهوية ولايمكن إنكار ذلك !
  فكما إن هناك تعزيزاً من سيبراني للدول ، لابد حتماً من تعزيز أمن سيبراني نفسي للفرد يسهم في تحقيق نهضة متقدمة متكامله وفي مسار جيد ّ.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

استراتيجية المشروعات ومهارات القرن الواحد والعشرون

بندر المطلق     تحرص المدرسة المعاصرة على تقديم التعليم والتعلَم وفق نظريات تفسر التعلم …

تعليق واحد

  1. مقاله تحاكي الواقع تماما سلمتي استاذة ريم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *