الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / 84 كادر سعودي ينالون شرف الأولوية في تنظيف الحرم

84 كادر سعودي ينالون شرف الأولوية في تنظيف الحرم

هند آل فاضل – عرعر :

 

﴿ إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وَهُدىً لِلْعالَمِينَ ﴾ أول قبلة للمسلمين وضعت بمكة يتوافد المسلمون لزيارتها لعظم مكانتها وقداستها، منذ ذلك الوقت والحرم موضع اهتمام المسلمين بنظافته والمحافظة على طهارته، ولاشك أن جميع ملوك المسلمين على مر العصور وضعوا أسس وطرق تبقي الحرم المكي على أهبة الإستعداد للزوار.

في ظل حكومتنا الرشيدة فإنها لم تقتصر جهداً في العناية بالحرم المكي من خلال توجيهاتها المستمرة ومتابعتها لشؤون الحرم المكي، تجهز رئاسة الحرمين كافة متعلقات الغسل من ماء زمزم وماء الورد، وأنواع الطيب من عود وعنبر، إضافة إلى الأدوات والوسائل التي تتم الإستعانة بها في غسل الكعبة، كالمساحات والآلات المعدة خصيصاً لذلك، والأواني المستخدمة من مباخر ومغارف وغيرها مما يستعان به على إتمام الغسل بالشكل اللائق بطهارة المكان وعلو شأنه.

وبحسب تقارير إدارة النظافة بالمسجد الحرام، أشارت إلى أن نظافة كامل المسجد الحرام تتم خلال مدة قدرها 45 دقيقة، في مساحة تبلغ 550 مليون متر مربع هي مساحة المسجد الحرام، في حين أن المطاف يُغسل بطريقة احترافية في مدة تقدر بنحو 20 دقيقة، وسط كثافة وتواجد المصلين.

لمواكبة العصر وتحقيق رؤية 2030 فإن رئاسة الحرم المكي عملت على تدريب وتأهيل 84 موظفاً سعودياً في تعليمهم آلية تنظيف الحرم، واستخدام المشغل، والصيانة، وطريقة تنظيف المعدات في مايقارب الشهر يعملون يومياً على ثلاث ورديات تحوي على فترتين من التنظيف، الغسلة الأولى تبدأ من الساعة 6 صباحاً وحتى الساعة 7 ونصف، وتبدأ من المصليات والمشايات ثم ينتقلون الساعة الثامنة  إلى صحن الطواف بوقت مقدر من 10 دقائق إلى 15 دقيقة, وبهذا الوقت القياسي أثبت الشاب السعودي جدارته بتسلم هذه المهنة العظيمة، والتي كانت انطلاقتها بالأمس 1440/2/9هـ ونشرت رئاسة شؤون الحرم على موقعها في التواصل الاجتماعي توثيق هذه اللحظة التي قال عنها الموظفون بأنها أمتع اللحظات وهي مهنة عظيمة وشرف وفخر لخدمة بيت الله الحرام .

 

 

عن هند آل فاضل

شاهد أيضاً

#الرياض تستعد للاحتفاء بـ #الموهوبين في الأسبوع الوطني للإبداع

إنماء – الرياض: دعت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض ممثلة في إدارة الموهوبين مدارس التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *