الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / تأثير الإستدامة في جودة العمل للقطاع الثالث

تأثير الإستدامة في جودة العمل للقطاع الثالث

صالحة الجمعان – الأحساء:

الإستدامة هي حالة مهمة جداً للمنظمات لتتمكن من البقاء والإستمرار في تحقيق رسالتها على المدى الطويل لتحقيق هدفها المنشود، كما أن المنظمات الخيرية مطالبة بتحقيق التوازن بين الملاءة المالية وتحقيق رسالتها الخيرية، فالإنشغال بخلق مكانة مالية للمنظمة وتعزيزها يجب أن لا يكون على حساب تحقيق الرسالة الخيرية التي تأسست هذه المنظمة من أجلها.

وذكر عبد المجيد رضوان، أن الإستدامة بشكل عام هو الحفاظ على الموارد للأجيال القادمة وهي بالأصل مفهوم بيئي ولكن الآن أصبح للإستدامة مفهوم متعلق بجميع أمور الحياة.

وأن العمل الخيري إذا توفرت لديهم الموارد المالية والموظفين ومعرفة ومشاريع، يجب عليها أن تحافظ على هذه الموارد للأجيال القادمة لكي تستمر المؤسسة الخيرية لسنوات بعطائها بنفس القوة والموارد، فإن لم يكن هنالك تنمية للموارد ومضاعفة لها سوف تفقد هذه المؤسسة الإستدامة وبذلك سوف تتوقف وتفقد كيانها.

وأضاف أن المؤسسة التي يكون لديها تسرب وظيفي عالي والمؤسسة التي لاتحافظ على الموارد البشرية تفقد موظفينها وبالتالي تفقد الخبرات لتسقط بالنهاية أو تضعف، والمؤسسة التي لاتمتلك موارد مالية مستثمرة ومدخرة وتدير أموالها بشكل جيد سوف تتوقف ولن تستمر في تقديم خدماتها، والتي لاتملك إستدامة معرفية كإستدامة العلاقات مثل؛ الجمعية التي لاتحافظ على علاقاتها مع العملاء والمستفيدين وأصحاب المصلحة والمسؤولين وغيرهم، تفقد بالنهاية تواجدها بالسوق وبريقها وأثرها وإستمرارها بالعطاء، فالإستدامة مهمة بجميع الأمور في المؤسسة أو المنظمة الخيرية.

وأكمل رضوان، أن الجمعية أو المنظمة التي تملك إستدامة مالية تستطيع ان تواجه الازمات الاقتصادية المفاجئة، كما تستطيع أن تواجه المخاطر التي قد تطرأ عليها، وأن تتمكن في أن تتسع بخدماتها وأن تطور من آدائها لتزيد من عدد مستفيديها وان تبني كوادرها، فالمنظومة التي يكون لديها إستدامة في نظامها الداخلي تستطيع أن تنمو بشكل اكبر.

يعتبر الرأس المال البشري هو مفهوم عالمي في عالم التجارة وفي المجتمعات المدنية والمنظمات الغير ربحية،  فعندما تكون هناك مؤسسة لديها إستدامة بشرية تحافظ على رأس مالها البشري ألا وهو مدير الجمعية والموظفين فيها والمتطوعين والمتعاونين، تكون بذلك منظومة متكاملة التطوع ومتكاملة الخدمات الإجتماعية.

وعندما تتوفر العناية بالموظفين وبعائلاتهم تلقائياً سيصنع ذلك بيئة مريحة للموظف وللمتطوع وللعضو ولأصحاب المصلحة جميعاً، أما إذا وجدت الراحة النفسية تكون هذه أفضل بيئة للإبداع وللعمل الخلاب، وأفضل بيئة للجودة ليقدم بعدها الموظف أفضل ما لديه، كما أن العمل الإداري الصارم غير كافي لأن يقدم الإنسان ما لديه من إبداع، وستكون نتيجة عمله 30 ٪؜ من الجودة التي يمكن أن يقدمها الموظف، لكن العمل المريح الذي يتوفر فيه الحفاظ على رأس المال البشري وتتوفر فيه بيئة عمل مريحة سينتج مضاعفة فالعطاء بشكل أكبر.

عن سحر باجبع

شاهد أيضاً

١٤٤دورة مجانية عبر المكتبة الرقمية

هند آل فاضل-عرعر: اتسعت أبواب العلم والمعرفة بفضل سهولة الحصول على المعلومة خاصة حينما تكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *