الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / مشروع “عون لكِ” للنهوض بالمجتمعات الفقيرة

مشروع “عون لكِ” للنهوض بالمجتمعات الفقيرة

منيرة السفيانيالكويت: 

تُولي جمعية العون المباشر منذُ تأسيسها عام 1981، إهتماماً بالغاً بالعمل على تحقيق أهدافها الإنمائية المستدامة التي تقوم بها لخدمة “المجتمعات الفقيرة” وانتشالها من “الفقر والجهل”، ومن خلال خبرتها الماضية ترى أنه ليس هناك حل لرفع مستوى البشر إلاّ بالمشاريع المستدامة التي تتيح للفرد أنّ يُعيل نفسه وأسرته ويصبح مُنتجا، فمهما بلغت قُدرات المؤسسات الخيرية أو الأهلية أو حتى الحكومات والدول لن تستطيع إطعام كل البشر ولكنها تستطيع أن توفر لهم فرص عمل ويكون لهم مصدر رزق يغتنون به عن مد يد الحاجة. 

كما تحرص الجمعية على التوسع في المشاريع التنموية الصغيرة التي يستفيد منها الفقراء في افريقيا واليمن للأرامل والمطلقات، وذوو القدرات الخاصة ممن لا يملكون دخل ثابت، كذلك تسعى لتنمية القرى الأشد فقراً، إضافة إلى تقديم المشاريع متناهية الصغر والتدريب على كيفية اكتساب حرفة أو مهنة حتى يستطيع المتدرب الحصول على عمل من خلال ذلك. 

 من جانبه تحدثت لصحيفة إنماء الأستاذة نسيبة السميط مسوؤلة العلاقات العامة للجمعية بقولها: جاء مشروع تمكين العنصر النسائي “عون لكِ” وهو عبارة عن قروض صغيرة تُسلّم للمستفيدات ليبدأن أو يطوّرن مشروع اقتصادي أو تجاري، بهدف تحويل الأسر المتلقية للمساعدات إلى أسر مُنتجة لتوفير حياة كريمة لهم، مما يعود عليهم بالأثر الإيجابي على المستوى الصحي والتعليمي لأفراد الأسرة، إذ يوفر المشروع فرص عمل ذاتيه للنساء للعيش بكرامة ويمكنها من دعم دورها في الأسرة والمجتمع، وترسيخ ثقافة العمل والإنتاج، ومبدأ الاعتماد على الذات.

وأشارت: أن أهم ما يميز مشروع “عون لكِ” عن المؤسسات المالية الأخرى من بنوك، شركات تمويل، جمعيات خيرية، لا يُحقق أي عوائد لأي جهة كانت.

واستطردت: المشروع يستهدف الفئات التي لا يمكنها الوصول إلى السعي المستمر للتطوير وتقديم منتجات تمويلية كالقرض الحسن وحلول إسلامية لتمكين العنصر النسائي، حيث أن “عون لكِ” استفاد منه حتى الآن أكثر من 9,000 إمرأه وأسرهن. 

كما ثمنت صحيفة إنماء ماتقوم به جمعية العون المباشر من خدمة لإحدى وثلاثين دولة في قارة افريقيا ودولة اليمن لمحاربة الفقر والجهل، هذا مايجعلها تنفرد بما تُقدمه وهو بلسم لهذه المجتمعات ونسأل الله لهم السداد والتوفيق وأن يبارك في جهود القائمين عليها وماهو إلاّ عمل إنساني أبهر العالم أجمع .

عن سحر باجبع

شاهد أيضاً

” قراءة الكتب ” .. مفتاح للثقافة وسبيل للنهضة

  صالحة الجمعان – الأحساء : قراءة الكتب تفتح لك عوالم من العلم والمعرفة والمتعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *