الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / بكلمات غير مترابطة وزارة التجارة تنجح في التوعية بالمنتجات المعيبة.

بكلمات غير مترابطة وزارة التجارة تنجح في التوعية بالمنتجات المعيبة.

أحمدالمالكي – الرياض:

دشنت وزارة التجارة حملتها التسويقية التي أطلقتها لإستدعاء المنتجات المعيبة  بتغريدة أشبه باللغز الذي حير كثير من متابعين حساب الوزارة على موقع التواصل تويتر.

وتضمنت التغريدة عبارة “‏استبعاد للأمام غداً عندما الشمس الذي هما يبتعدون أقرب”.

هذه التغريدة التي أثارت تساؤلات الكثير من المتابعين ومطالبات البعض التوضيح حول هذه التغريدة الغير مفهومة.

وتابعت الوزارة بتغريدة أخرى تحت وسم #سلمني_واسلم كانت بمثابة فك اللغز الذي حير الكثير من المتابعين ونشرت: “‏هذه التغريدة لا تشكل خطراً على سلامتنا بعكس مئات الآلاف من المنتجات المعيبة التي نتجاهلها”.

بهذه الطريقة الغريبة استطاعت وزارة التجارة لفت انتباه الكثير من المتابعين وإيصال رسالتها في حين يعلق الكثير من المتابعين على رسالة لاتؤثر على صحتهم بينما يتجاهلون منتجات رسائل استدعاء لمنتجات معيبة  تؤثر على صحتهم وسلامتهم.

وبعد أن استوعب المغردون مغزى الرسالة كتب أحد المغردين ” ‏للامانه نجحت تغريدة وزارة التجارة جداً بهذه التغريدة وصلتني في قروبات كثير في الواتس آب وانتشرت انتشار رهيب وصلت فكرتهم”.

وكتب مغرد آخر ” ‏‎تغريدة ذكية من وزارة التجارة لفتت انتباه الجميع ووصلت الرسالة كذلك أظهرت ما بالجعبة لدى البعض والجاهزين اصلاً للهجوم أو يعتقدون أن لديهم ذكاء يفوق الجميع”.

ومغرد آخر علق على التغريدة ” ‏حاولت انتقاد تغريدة لـ  ‎#وزارة_التجارة_والاستثمار نتيجة تسرع مني في الحكم
وتفاجأت بعدها بمدى احترافية وذكاء القائمين على الحساب واستخدامهم لأساليب جميلة و مبتكرة في التواصل
مقدماً اعتذاري لهم”.

وتأتي الحملة التسويقية التي أطلقتها وزارة التجارة والاستثمار  في أعقاب تدشين وزير التجارة الدكتور ماجد القصبي الموقع الإلكتروني لمركز استدعاء المنتجات المعيبة أمس الأحد في مقر الوزارة بالرياض كما شمل إطلاق الهوية للمركز والحملة التوعوية بأهمية الإستدعاءات في المملكة.

‏وترتكز مبادرة “مركز ‎#استدعاء_المنتجات_المعيبة” على متابعة شكاوى المستهلك عن عيوب التصنيع ومشاكل المنتجات محلياً ودولياً ومراقبة إشعارات واستدعاءات الشركات المصنعة وتحليلها والتي يتم من خلالها استدعاء المنتجات المعيبة كما وتهدف إلى تعزيز سلامة المستهلك وضمان وحفظ حقوقه.

وتعتبر ‏حملة #سلمني_واسلم حملة تسويقية منظمة لإطلاق “مركز استدعاء المنتجات المعيبة” وهو ضمن أحد المبادرات الخاصة ببرنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 نحو تقديم خدمات نوعية للمستهلكين.

وأوضحت وزارة التجارة والإستثمار أن مركز استدعاء منذ تأسيسه في نوفمبر من العام 2016 نفذ أكثر من (888) حملة استدعاء فيما بلغ إجمالي المنتجات والسلع المعيبة التي خضعت للإستدعاء أكثر من 2,7 مليون منتج.

أشارت وزارة التجارة إلى أن المركبات تصدرت قائمة السلع الأكثر استدعاء بإجمالي 2,4 مليون مركبة، بالإضافة لأكثر من 350 ألف منتج وسلعة معيبة تنوعت بين أجهزة كهربائية، وبطاريات، والهواتف المحمولة، وأجهزة الكمبيوتر، ومنتجات الأطفال من عربات ورضاعات وغيرها.
وبينّت الوزارة أن نسبة تجاوب المستهلكين مع إعلانات الإستدعاء التي تقوم بها الوزارة ما زال دون المأمول، ولم تتجاوز 20%.
ويتيح موقع (استدعاء) الإلكتروني إمكانية البحث والتعرف على المنتجات المعيبة التي خضعت لحملات استدعاء خلال الفترة الماضية، ويعرض آخر المنتجات المستدعاة، ويُّمكن من الإبلاغ عن المنتجات غير الآمنة التي قد تؤثر على سلامة المستهلكين، كما يتيح خاصية التحقق من سلامة المركبات بإدخال رقم الهيكل أو الرقم التسلسلي لمعرفة ما إذا كانت مشمولة في أي عملية استدعاء سابقة.

وتأتي الحملة التسويقية التي أطلقتها وزارة التجارة الإستثمار ضمن أساليب ‎التسويق الفيروسي وهي تقنية تسويقية تستغل الشبكات الاجتماعية للترويج وتحقيق أهداف ورسائل  محددة وذلك اعتماداً على عملية التناسخ الفيروسي في المجال الحيوي حيث يقوم من يستلم الإعلان بتمريره طواعية إلى جميع من يعرفهم لما يجد فيه من طرافة أو تميز.

عن غدير الحريّص

شاهد أيضاً

85% من مستخدمي الهواتف الذكية يتفقدونها فور الاستيقاظ من النوم

ندى حسين – الرياض: كشفت العديد من الدراسات الحديثة أن جميعنا غارق في الإدمان على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *