الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / جمعية العمل التطوعي أفكار إبداعية وفرص عظيمة

جمعية العمل التطوعي أفكار إبداعية وفرص عظيمة

إيمان الظفر – الاحساء :

تأسست جمعية العمل التطوعي في عام 2008م في المنطقة الشرقية بمدينة الدمام، تتمثل رسالتها في نشر ثقافة العمل التطوعي عبر تحفيز المشاركة المجتمعية والتمكين المعنوي والمهاري للمتطوعين من الجنسين، وتيسير ودعم المبادرات والفرص التطوعية والتكامل لبناء عمل مؤسسي يعظم الأثر ويديم التنمية، وتكمن رؤيتها في أن يكون المتطوع قدوة لشباب المستقبل وعاملاً فعالاً في التنمية الاجتماعية والوطنية المستدامة.

وترتكز قيمها في المبادرة والالتزام والإتقان والتكامل والابتكار والاستدامة، ومن أهدافها نشر وتعزيز ثقافة العمل التطوعي، دعم وتمكين المبادرات التطوعية، تطوير نظم وآليات العمل المؤسسي.

لديها العديد من الخدمات تقدمها للأفراد والفرق التطوعية والبرامج المتنوعة، منها برنامج رمضان أمان الذي يتم فيه اعداد وجبات الإفطار للصائمين على الطرق السريعة في نقاط دخول المدن والمحافظات، أيضا لقاء التطوع الذي يتوافق مع اليوم العالمي للتطوع والمقدم في العديد من مناطق المملكة، بالإضافة إلى جائزة التطوع التي تعتبر منظومة متكاملة من التعريف والتمكين والتقدير للجهود التطوعية وتجسيد العلاقات بين العاملين في المجال التطوعي، وتأتي الجائزة بمبادرة من الجمعية وإشراف من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتضمين جهود الوزارة في تعزيز التطوع الوطني ضمن رؤية ٢٠٣٠.

بدأت الجائزة بمرحلتها الأولية بفتح التسجيل في شهر فبراير الماضي ثم تتابعت مرحلة التقييم والمقابلات الشخصية مع لجان التحكيم  حتى بداية شهر يوليو الذي تم فيه ختام مرحلة الترشيح، ثم بدأت مرحلة تصويت الجمهور التي استمرت لمدة شهرين بمقدار اسبوعين لكل فئة.

وفي يوم الثلاثاء الماضي تم اعلان الفائزين والفائزات وتقدير الجهود التطوعية المقدمة من الشخصيات البارزة بفروعها المختلفة القدوات والأبطال والمبادرون والرواد والفرق التطوعية والأسر التطوعية بمختلف مناطق المملكة.

وتم خلال حفل إعلان الجوائز تقديم جائزة تقديرية للشخصية الاجتماعية وبطلة السرطان هالة المرواني رحمها الله التي غادرتنا في شهر يونيو الماضي وكانت واحدة من أبرز المشاركات في جائزة التطوع.

وقد وجدت جائزة التطوع لأن التطوع شعور انساني نبيل والتزام أخلاقي ناتج عن القيم الاجتماعية والدينية والوعي الحضاري للفرد نحو مجتمعه ووطنه، لكه يحتاج لرؤية مشتركة بين القطاعات لتوسيع المشاركة المجتمعية في مجالات الأعمال التطوعية وتطوير فاعليتها وأثرها لتساهم في منظومة التنمية.

عن ايمان الظفر

شاهد أيضاً

ساعة برمجه من كيان للأيتام بالتعاون مع الثانوية 59

انماء – الرياض : بالتعاون مع الثانوية التاسعه والخمسون بمنطقة الرياض أقامت جمعية كيان للأيتام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *