الرئيسية / HOME / مقالات / ماذا عن صوتك الداخلي ؟

ماذا عن صوتك الداخلي ؟

  • إيثار الثامر

 

صوتك الداخلي هو الشعاع الذيتستمد منه وقود الإنطلاق والحماسة،ما إن يهدأ هذا الصوت حتى يبدو أن لاشيء جديد أو ممتع سيحدثلك، ارفعوا أصواتكم الداخلية، اجعلوهافي أعلى المستويات من الإرتفاع؛ فهيبعد الله من ستوصلكم إلى نقطةالفوز، لم يصل واصل ولم ينجح ناجحبلا صوت داخلي يرفض منه الركودوالجمود

ابحث عن صوتك الداخلي اجعلهكوهج لا ينطفئ واحذر أن تخرسه إنبدأ بإزعاجك فهو لا يزعجك إلا إن كنتتحتاج إلى التغيير للأفضل وتذكر منيزعجه صوته الداخلي إنما هو عدوالتغيير والتجديد وعدو التطلّع للأفضلإنه إنسان لا يريد سوى الحفاظ علىماهو عليه حتى وإن كان لا يعجبهالمهم ألاّ يتحرك شبراً واحداً ،

لذا إن سمعت هذا الصوت الذييحرك فيك الشعور بأن هناك ماهوأفضل لك، وأنه يوجد نور في آخرالنفق أرجوك انطلق لما يدعوك لهفقد تكون بفضل الله ثم بفضل هذاالصوت أحد عمالق الناجحين ، وأخيراًتذكر مقولة مارك توينإذا شعر كلشخص بالرضا عن نفسه فلن يكونهناك أبطال ” 

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

يوم الأم احتفاء ام اقتداء

المثنى بديوي   في التقويم الميلادي، أرخ يوم الواحد والعشرين من شهر مارس ليكون يوما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *