الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / الطاقة الشمسية تحافظ على مستقبل البيئة السعودية

الطاقة الشمسية تحافظ على مستقبل البيئة السعودية

سارة العبداللطيف – الرياض :

تتعدد استخدامات الطاقة في عصرنا الحاضر، فنجد أن الطاقة الشمسية هي الضوء والحرارة المنبعثان من الشمس المسخّرة للإنسان منذ العصور القديمة ويتم استخدامها بمجموعة وسائل تكنولوجية متطورة، فالطاقة الشمسية متركزة في العالم العربي وبالخليج على وجه الخصوص.

وأوضح ‏المهندس متعب فهد الطعيس استشاري بالطاقة الشمسية بأن منطقة الشرق الأوسط تعتبر من أفضل المناطق في العالم بوجود الشمس على مدار ما يقارب ال 15 ساعة يوميا مما يجعلها ذات ميزة توفّر الطاقة الشمسية، ويعتبر الطقس الشمسي من الخيارات البيئية المهمة للطاقة المتجددة،  المملكة العربية السعودية تمتلك مساحات شاسعة مما يجعل خيار الطاقة الشمسية من الخيارات المميزة، وتعتمد الطاقة الشمسية اعتماداً كاملاً على الإشعاع الشمسي.

واضاف الطعيس قد اولت حكومة خادم الحرمين الشريفين اهتماماً بالغاً بالطاقة الشمسية ووضعها أحد الأسس المهمة في رؤية المملكة 2030 ولقد كان لتوقيع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع سوفت بنك لإنشاء 200 جيجا وآت بطاقة الشمسية اكبر دليل على هذا الإهتمام، كذلك يوجد بعض المشاريع التي بدأت بإعتماد الطاقة الشمسية خيار رئيسي للتزود بالطاقة.

وأوضح إن خيار الطاقة الشمسية أصبح ضرورة ملحة كخيار للحفاظ على البيئة وكذلك خيار اقتصادي مهم للمرحلة القادمة وهي الإعتماد على مصادر دخل بديلة للنفط وقد بدأت بعض المصانع السعودية في إنتاج الواح الطاقة الشمسية في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية وبعض المصانع الخاصة، كذلك بعض الأدوات الخاصة بالتوليد وأنا أعتقد أن المملكة سوف تكون من الدول الرائدة في هذا المجال.

فبلغت نسبة المساكن التي تستخدم الطاقة الشمسية نحو 1.45 % من إجمالي المساكن في جميع مناطق المملكة خلال عام 2018، وفقاً لتقرير الهيئة العامة للإحصاء حول مؤشرات الطاقة المتجددة، وبعد إجراء الاحصاءات نجد أن حائل أعلى نسبة استخدام للطاقة الشمسية بنسبة 2,80%، ويأتي بعدها المنطقة الشرقية بنحو 1,95%، وكانت الاقل استخداماً منطقة الباحة التي كان استخدامها 0,59 %.

وتضم تقنيات تسخير الطاقة الشمسية استخدام الطاقة الحرارية للشمس سواء للتسخين المباشر أو ضمن عملية تحويل ميكانيكي لحركة أو لطاقة كهربائية، أو لتوليد الكهرباء عبر الظواهر الكهروضوئية بإستخدام ألواح الخلايا الضوئية الجهدية بالإضافة إلى التصميمات المعمارية التي تعتمد على استغلال الطاقة الشمسية، ومن استخدامات الطاقة مثل لوح رينج سلكي متوافق مع كاميرا سبوتلايت، و سولمبيك سخان مياه بالطاقة الشمسية، وكشاف إنارة للحدائق ونافورة وشاحن متنقل أيضاً.

و يشار إلى أن المملكة بادرت لتطوير تقنيات حديثة ذات تكلفة مجدية اقتصاديا لتلبية الاحتياج العالمي عبر إنشاء 46 محطة رصد وقياس لموارد الطاقة الشمسية في جميع أنحائها.

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

“الصحة” الحامل غير مطالبة بتوقيع ولي الأمر في أي إجراء يخص الولادة

ندى الدميخي- الرياض: أكدت ‏وزارة الصحة اليوم الاربعاء أن المرأة الحامل غير مطالبة بتوقيع ولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *