الرئيسية / مقالات / “السلامة المرورية” بجناح المنطقة الشرقية تلفت الأنظار في الجنادرية 33

“السلامة المرورية” بجناح المنطقة الشرقية تلفت الأنظار في الجنادرية 33

عدنان باشا – الرياض:

يشارك هذا العام جناح السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية والتي تشرف عليه شركة أرامكو السعودية، حيث يقدم للزوار وخصوصاً الأطفال أهم مبادئ السلامة المرورية في عدد من الأقسام المنتشرة في أرجاء الجناح، وتبدأ الرحلة للأطفال بعرض فلم تعريفي عن السلامة المرورية يعرض في خيمة سعد وسارة ثم التجول في باقي الأقسام.

خيمة بيت المعرفة ويعرض في هذا القسم أهم المعلومات عن الطريق، وأهم الإحتياطات الخاصة بالمركبة من سلامة الإطارات وفحص ضغط هواء الإطارات في المركبة بإنتظام، ومستوى الزيت بالمحرك وكذلك السوائل بالمركبة، والقيام بتجربة محاكاة إنقلاب السيارة والذي يبين للجمهور دور حزام الأمان وأهميته في حفظ الراكب من مخاطر الطريق عند وقوع حادث لا قدر الله، وبدورنا خضنا هذه التجربة مع بعض المشاركين وأخذنا بعض الأراء بأن هذه التجربة تعد تجربة مخيفة وأن المركبة وهي متوقفة وحدث الإنقلاب هكذا فكيف بأرض الواقع لاسمح الله.

وتعد مثل هذه التجارب ذات أهمية قصوى لمعرفة واقع حقيقي للسلامة المرورية وإن إستخدام الهاتف أثناء القيادة يسبب الحوادث الكارثية والإصابات والوفيات التي تستنزف المال والجهد والوقت.

وهناك خيمة لمحات من الماضي الذي يحكي قصة قيام شركة أرامكو للزيت، ويعرض فيه مكتب مدير مدرسة السواقة، وشاحنة كينوورث 1976 والتي كانت تستخدم في نقل منصات حفر الأبار ونظراً لقوة وكفاءة هذه الشاحنة لازالت تستخدم في أعمال النقل الحالية المختلفة في أرامكو السعودية، وكذلك بعض النماذج للسيارات الموجودة وركن لعرض صور بعض العاملين منهم خليفة فهد و علي بن حماد والتي التقطة في الظهران نوفمبر عام 1960 لمهمة تنظيم توزيع النفط والغاز عن طريق اللاسكي.

وأيضاً خيمة السلامة المرورية حيث يقوم الطفل بحجز تذكرة الدخول والتي يذكر بها الأسم والعمر ورقم هاتف ولي الأمر، والمرحلة الثانية إلتقاط الصورة الخاصة بإصدار رخصة القيادة، بعدها تبدأ مرحلة الشرح بفصل خاص عن اللوحات المرورية، والإنتقال إلى الميدان على سيارات كهربائية آمنة ويتم تطبيق التعليم لمدة عشر دقائق، ثم الإنتقال لفصل يشرح السلوكيات المرورية وإستلام رخصة القيادة الخاصة بالطفل ومعها جائزة تحفيزية له.

وخيمة تحدي رجال الإطفاء وهي عبارة عن جزئين تقدم للعائلة، فالقسم الأول أطلق عليه إطفاء المستقبل وخصصت للطفل، حيث بينت الإحصائيات الأخيرة التي صدرت تفيد بأن نسبة كبيرة من مصابين الحرائق من الأطفال لسبب سوء التصرف، ولذلك يتم عرض فلم تعريفي داخل المحطة وعن طريقة تصرف رجل الإطفاء في هذه الحالات أثناء الحريق، حيث يرتدي الأطفال ملابس الإطفائي لتحفيزهم ليصبحوا رجال إطفاء المستقبل، وبعدها يتم تطبيق ما تمت مشاهدته في الفيديو من انخفاض أو دخان وإنقاذ المصاب واستخدام الإطفاء وجميعها قد تمت مشاهدتها في الفيديو التعريفي، والجزء الثاني وهو تحدي رجال الإطفاء حيث يبرز فيها القوة البدنية لرجل الإطفاء ووتبين مهاراتهم و كذلك معرفة وزن البدلة التي يرتديها رجل الإطفاء والمصاعب التي يعاني منها لإنقاذ الحالات، ويقوم رجل الإطفاء بتحدي بسيط لكل من يريد أن ينافس بإرتداء البدلة والتجربة معهم على أرض الواقع.

 

شاهد أيضاً

ابشر .. فرجت!

عهود اليامي   شهدنا خلال الأيام الماضية جمال وتكاتف وانسانية الشعب السعودي، الذي ساهم أفراده بتفريج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *