الرئيسية / مقالات / مأساة الهروب إلى المجهول.. مؤامرة ضد المجتمع‬

مأساة الهروب إلى المجهول.. مؤامرة ضد المجتمع‬

منيرة مبارك – الرياض: 

‫شاشات ناعمة الملمس وأجهزة جوال مغرية وأفكار مسمومة، تطارد هاشتاقات ومواقع مشبوهة لتقع في فخ المؤامرات التي تُحاك في الخفاء لضرب قيم مجتمعنا ومبادئنا الإسلامية، حكايات هروب لمراهقات يركضن نحو الظلام، تخلوا وباعوا أهلهم ومجتمعهم ووطنهم من أجل لا شيء، من هنا بدأت المأساة لتنتهي بمآسي أكبر.‬

‫فقد كشفت صحيفة” عكاظ” عن إحصائية أعدتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالسعودية عن 1750 حالة هروب لفتيات العام الماضي، 67% منهن أجنبيات، وتصدرت المراهقات بنسبة 65%، تلتهن المعنفات بـ35%.‬
‏‪   ‬
‫والتي قد تصدرت جدة ومكة المكرمة معدلات الهروب، حيث شملتا82% من الحالات، سجلت مدينة الرياض والمنطقة الشرقية أقل النسب وهي18%.‬

‫وقال الرئيس السابق للجنة النفسية بجدة والاستشاري النفسي والأسري الدكتور مسفر المليص: إن “أكثر من 1750 حالة هروب للفتيات رُصدت خلال عام 1436هـ، وفقا لأحدث إحصاء أصدرته وزارة الشؤون الاجتماعية، وتتصدر المراهقات النسبة الأعلى بين الهاربات بنسبة 65%، تليهن المعنفات بنسبة 35%، وترتفع  نسبة هروب الفتيات الأجنبيات من بين الهاربات لتصل إلى 67%، وتتصدر جدة ومكة المكرمة معدلات الهروب، حيث شملتا 82% من الحالات، بينما سجلت في مدينة الرياض والمنطقة الشرقية أقل النسب وهي ‬‪%18 ‬‫. ‬

‫وأضاف” المليص”: أن” الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان استقبلت أكثر من 2000 شكوى خلال عام واحد، تتعلق بالعنف الأسري، وكان من بينها وقائع لهروب فتيات، وكشفت القضايا أن أحد أسباب هروب المرأة عدم استقرار العلاقة الزوجية بين الأب والأم، والشعور بالإهمال، وغياب دور الأب، وقسوة الوالدين.

وصرح الاستشاري الاجتماعي الأستاذ فهد القحطاني لصحيفة إنماء الإلكترونية: أن مرحلة الشباب هي أهم مراحل عمر الإنسان وعليها يتحدد مساره، وقد اعتنى الإسلام بالبناء الصحيح لهذه المرحلة بالقران والصلاة وتعاليم ديننا، والابتعاد عن المثيرات الجنسية والفكرية، الّا أن النظريات تغيرت في وقتنا الحاضر مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، وظهور هاشتاقات ودعوات للإلحاد وماينافي الأخلاق الإسلامية والقيم الاجتماعية والوطنية.

وأضاف القحطاني” يجب مراقبة الشباب ومايشاهدونه، وأيضا القرب منهم والتحاور معهم وايجاد البدائل المناسبة لإحتوائهم سواء من المؤسسات الحكومية أو الأهلية أو القطاع الثالث الخيري”.

وقد لاحظت المشرفة بوزارة التعليم الاستاذة حصة العبداللطيف غالب من يهرب هم صغار سن المراهقين، فالأسباب (داخلية و خارجية) ومن المخرجات خلال السنوات الأربع أو الخمس الأخيرة يتّضح أنه لن يتوقف هروب الصغار وإلحادهم إلا بمعالجة حقيقية للجذور.

وذكرت” العبداللطيف” من الأسباب السخرية من الدين والمتمسكين به، وخروج جيل جاهل بالعلم الشرعي لا يملك منهجية خاصة ثم تكونت لديه حالة(الانتقائية) من الشرائع والأحكام ويعتقد أن الوسطية هي هكذا وهو حق له وغيره تشدد، وأيضاً أدوات الدعاية التي يملكها الغرب عالية ذات هدف واضح استطاع أن يزيف الماضي ويُكَذَّب الواقع يزعم الغرب أنه يريد الحرية والمساواة، ‫والظلم الواقع على المرأة من بعض أنصاف الرجال وبعض العادات وليست كلها في بعض المناطق تحرم من نصيبها بالميراث وتهدد بحرمانها من صغارها أو عضلها من الزواج وأخذ راتبها أو ابتزازها بسوء المعاملة من زوجها لتنفق، العادات والتقاليد ليست كلها سيئة بل غالبها عظيمة ومصدر للتربية وتحمل قيما عالية ومن الحصون الداخلية كل الشعوب الشرقية والغربية تفتخر بعاداتها لأنها من ثقافتها العادات التي تعارض الحقوق التي جاء بها الشرع نحاربها أما الانسلاخ من كل العادات فتلك هزيمة نفسية غير واعية، أيضاً غياب الوعي لدى الأسرة، وضعف البناء الداخلي العقدي الفكري”.

واقع ووقائع مكذوبة في العالم الأفتراضي المزيف، يتم جذب ودفع المراهقين من اللهث والتعايش خلف المتطلبات التافهة؛ وقد يكون السبب بمن يسمون مشاهير كذلك المؤسسات والقنوات أحد الأسباب العملاقة لبعثرة ما تبقى من أولويات.

 

شاهد أيضاً

ابتكار المشاريع التنموية

سعيد الزهراني يعتبر المجتمع الاساس والبنية التحتية لكل مشروع تنموي فمن خلاله تبتكر المشاريع ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *