الرئيسية / الأخبار / أخبار التطوع / سعوديات رائدات نجحن في خدمة المجتمع

سعوديات رائدات نجحن في خدمة المجتمع

  • أ. سمير العفيصان

 

قد يتوقع البعض أنني سأتحدث هنا عن نماذج لسيدات الأعمال الناجحات أو سيدات ذات مناصب إدارية عليا، لكن في حقيقة الأمر من سأتحدث عنهن الآن فتيات وسيدات من أسر بسيطة استطعن بكفاحهن أن يحصلن على وظيفة تنقلهن من تلقي الدعم المباشر من جمعية البر بالمنطقة الشرقية إلى الإنتاج والعمل، واستطعن بعملهن أيضا أن يخدمن المجتمع فهن جديرات بأن نتحدث عنهن في اليوم العالمي لخدمة المجتمع، فها هي ابنة الجمعية (س-ر) البالغة من العمر 28 عاما كانت تتلقى أسرتها مساعدات مالية من الجمعية إلى أن كافحت هي في رياضة السباحة وصارت مدربة سباحة شهيرة لتحصل على أفضل مدربة سعودية في السباحة بدبي ، وخاطبت (س-ر) الجمعية لتدرب مستفيدات الجمعية على السباحة تطوعا، كما حصلت على وظيفة في الموارد البشرية بأحد المؤسسات وخاطبت الجمعية لتوظيف فتيات الجمعية بالمؤسسة التي تعمل بها حاليا وذلك وفاء منها للجمعية لما قدمته لها ولأسرتها من دعم سابق، إن (س-ر) مثالا رائدا في الكفاح نقلت أسرتها من أسرة ذات دخل محدود تتلقى دعم من جمعية خيرية إلى أسرة ذات اكتفاء ومصدر دخل ثابت وأسرة تفخر بابنتها وما حققته من نجاح وكفاح، وها هي ابنة الجمعية (ن-ب) 38 عاما كانت تتلقى مساعدات عينية غذائية من الجمعية كافحت (ن-ب) في تعليمها الجامعي وحصلت على شهادة جامعية في التمريض وكان واجبا على الجمعية حينها أن تدعم كفاحها بالوظيفة فوفرت لها الجمعية وظيفة (فنية تمريض) بإحدى المستشفيات استطاعت من خلالها أن تحقق الاكتفاء لأسرتها، واختم بابنة الجمعية (ف-م) 35 سنة كانت تتلقى مساعدات مادية من الجمعية شهريا والتحقت ببرامج التأهيل والتوظيف بالجمعية وأدرجتها الجمعية ضمن برامج التدريب على العمل بمحلات المستلزمات النسائية تحقيقا لقرار وزارة العمل بتأنيثها وبالفعل تم تدريب (ف-م) على العمل بمحلات المستلزمات وتوفير وظيفة لها بأحد المحلات النسائية وبذلك استطاعت (ف-م) تحقيق الاكتفاء لأسرتها من خلال الوظيفة وكانت إحدى المساهمات أيضا في تحقيق توجه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في التوطين وسعودة محلات المستلزمات النسائية، حقيقة هناك الكثير من مثيلاتهن رائدات نجحن بكفاح في خدمة المجتمع من خلال عملهن وكفاحهن في العمل، ولن أنسى فتيات الجمعية اللاتي نجحن في تشغيل مشروع الجمعية عربات الطعام المتنقلة وتشغيل مطبخ البر ومن نجحن في صناعة منتجات الأسر المنتجة كالسدو والأعمال اليدوية والخياطة والتفصيل.

شاهد أيضاً

مجموعة حيث الإنسان أولاً تطلق حملة “صحة إنسان”

سارة الحارثي – جدة:  أطلقت مجموعة حيث الأنسان أولا حملة (صحة إنسان) بالتعاون مع وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *