الرئيسية / الأخبار / 59٪ نسبة السمنة في السعودية

59٪ نسبة السمنة في السعودية

سامية الشهريأبها:

نشرت الهيئة العامة للغذاء والدواء على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن نسبة السمنة في أنحاء المملكة وصلت إلى 59.4% من عمر 15 فما فوق لكل من الرجال والنساء، وأوضحت بدورها أن 30.7% يعانون من الوزن الزائد، في حين أن 28.7% يعانون من مشكلة السمنة.

وقد أشار رئيس أقسام مرض السكري والغدد الصماء الدكتور سعود السفري إلى أن أبرز ما يواجه معالجة مرض السمنة حول العالم هو عدم الاعتراف العالمي من قبل منظمة الصحة العالمية به كمرض وليس علاجاً تكميليا إلا قبل سنوات قليلة، وهو ما أخر إيجاد العلاجات والأدوية لمكافحته، والاعتماد بشكل أكبر على العمليات الجراحية، وقد أوضح أن من أسباب السمنة اضطرابات الهرمونات وأخرى وراثية.

كما قد كشف البرفسور عبدالرحمن عبدالمحسن الشيخ -إستشاري الغدد الصماء والسكري بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، حقيقة اكتشاف علاج لمرض السمنة والسكر عبر حقنه تشبه القلم تسمى “‪saxenda‬“، الذي تم اعتماده مؤخراً من وزارة الصحة بالمملكة وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية.

وأوضح الشيخ تم اكتشاف وتطوير الدواء في معامل إحدى الشركات العالمية، وهي المعنية بتطوير أدوية السكر منذ ما يقرب من ١٠٠ عام، حيث كان يعمل مجموعة من الباحثين على تطوير أحد أدوية السكر، ولوحظ انخفاض ملحوظ في الوزن مصاحباً لتأثير الدواء، فتمت تجربة الجرعة الأعلى منه كعلاج للسمنة، وقد يصاحب هذا العقار بعضاً من الأعراض كالغثيان والقيء وإضطرابات بالجهاز الهضمي وسرعان ما تختفي بعد مرور الاسابيع الأولى من تناوله.

كما قد حذرت الجمعية السعودية لمرض السكري والغدد الصماء خلال مؤتمر طبي من خطورة بعض الأدوية التي يروج لها عبر مواقع التواصل الإجتماعي يدعي مروجوها أنها تكافح السمنة، إذ تبين أنها تسبب مضاعفات خطيرة تبدأ من صمامات القلب حتى الوفاة،

وفي لقاء خاص لصحيفة “أنماء” مع “فدوى آل صالح” قالت: أنها تعاني من السمنة منذ سنوات بسبب كثرة تناولها الوجبات السريعه والحلويات كذلك عدم ممارستها للرياضة والسهر وقضاء أوقات طويله على وسائل التواصل الإجتماعي، تبحث فيها عن حلول قد تفيقها من كابوس السمنه المفرطة، وأضافت انها تفكر بجدية الى اللجوء بإجراء عملية جراحية ” تكميم” لكي تستعيد نشاطها وحيويتها التي فقدتها مع السمنه.

وقد أجمع الخبراء إلى أن الملاحظ خلال السنوات الأخيرة إزدياد حالات السمنه بكثره عن السنوات السابقة ويعود ذلك لتوفر خدمات التوصيل عبر التطبيقات الحديثة التي ساعدت بتسهيل الحصول على الوجبات السريعة دون اي مجهود.

لذلك سعت وزارة الصحة وبتظافر الجهود مع القطاعات الأخرى إلى توعية المجتمع حول كمية السعرات الحرارية بالوجبات في المطاعم وتدشين حملات للتوعية واجراء فحوصات مجانية للمواطنين وحث المصابين بالسمنة وزيادة الوزن إلى التغيير الجذري للعادات الغذائية، وتفعيل دور الرياضة على جميع الأصعدة، إضافة إلى دور الأدوية في إعطاء بعض النتائج الإيجابية والتدخل الجراحي في الحالات المستعصية.

#زيادة_الوزن
#علاج_السمنة
‏@7_o_r

شاهد أيضاً

الجوف تواصل مسيرتها نحو النهضة بالدعم الحكومي وإهتمام المسؤولين

سامية القشيري – الجوف: وصل اليوم الأربعاء 17 أبريل الموافق 2019م وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *