الرئيسية / مقالات / مبدعون منسيون

مبدعون منسيون

  • عبدالله محسن الشمري 

عن فئة منسية توالت عليها السنين وبقيت على حالها رغم تطور نجاحاتها وتأثيرها الإيجابي على الدولة وولائها لها، فئة البدون وما أدراك ما فئة البدون ! فهي تشكل (٧٠)ألف نسمة أو ما يزيد بين كبار في السن، ومتوسط العمر والشاب، والطفل. وبإزدياد أعدادهم والحال لا جديد تحت مسمى بدون.

وحين أتحدث بإسم هذه المجموعة الصامدة يظهر الكثير من المعاني والمفردات المؤلمة، عن معاناتها بدايةً منالدوائر الحكومية، ومن مستشفيات لا حق لهم بالعلاج، بحجة مجهول الهوية فليس للجميع غنى عن ذلك عند المرض، والجامعات والمدارس، وهناك من يمتلك الموهبة والامتياز والتمكن بإبداع فيالإختراعات والإستكشافات العلمية، ولكن لا يملك الأحقية للبروز بين المبدعين التي أتاحت لهم الدولة بطرح ما لديهم من إنجازات بحجة مجهول الهوية!

وأكثر معاناتهم في مقتبل العمر بحيث أنه لا يملك سجل مدني لا يحق له الإلتحاق بالمدرسة وحتى وإن إلتحق فهو في مستقبل غامض ،في حين جمعية حقوق الإنسان استقبلت عدداً منالقضايا المرفوعة المطالبة بالحل ،وعدد هذه القضايا (٢,٨٣٧) ، قضية من عام٢٠٠٤م حتى ٢٠١٤م ، على أمل أن لا تبقى معلقة إلى أجل غير معلوم .

ما نقلته زاوية من معاناتهم والآلام بكل عثراتهم بالحياة اليومية ، نأمل النظر والاهتمام بأوضاعهم؛ لأنهم أبناء هذا البلد يتـطلعون بكل ما تقدمه الدولة من هِبات، ومن أبسط حقوقهم أنهم يكونون ذو بصمة في هذا البلد الواعي المثقف المتطلع إلى الأفضل ، واطمح ان في عام٢٠٣٠م أن تكون هذه القضية تكللت بالنجاح وتصبح ضمن إنجازات تلك السنة.

شاهد أيضاً

إطلاق مبادرة “السعودية تمشي” في موسمها الثالث بجدة

سارة الحارثي – جدة:  أطلق فريق مشاة جدة تحت رعاية من مركز حي النهضة النموذجي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *