الرئيسية / مقالات / السعادة قرار

السعادة قرار

  • ملاك السليمان

السعادة ليست سلعة تشترى ولا هدية تُهدى هي شعوراً رقيقاً لطيف وكأنما نسمة هواء بارده تمر في داخلك وكأنما الفراشات تدور حول قلبك، السعادة كالطفل الذي يرى المطر لأول مرة والبهجة تغمر عيناه، السعادة أن تشعر وكأنك انت الوحيد الذي على هذه الأرض سعيد وكأنما العالم يعلم بذلك، السعادة قرار أنت من يختاره، ابحث عن الأشياء التي تجد نفسك فيها مارسها فإنجازك للأمور التي تحب تعطيك جرعة من السعادة، حاول أن تكون سبب لفرحة أحداً ما وستشعر أنت أيضاً بذلك، اجعل قلبك ينبض بالفرح ولا تيأس إن لم تتحقق بعض الأمور فهذه ليست النهاية !
إن لم يقدر لك الله التيسير في أمراً ما فلا بد من وجود الخيرة في ذلك الله يرى أنك تستحق الأفضل دائماً, وتأكد ستأتيك أياماً جميلة، فالله ما أحزن الله عبداً إلا ليسعده، و ما أخذ منه إلا ليعطيه، بانتظارك مالا تتوقعه وستكون سعيداً أكثر مما كنت على انتظاره، لا تأخذ أمور الحياة على محمل الجد دائماً ! لأنها لا تسير على وتيرة واحده سنحزن تارة ونفرح تارة ونبكي تارة ونسعد تارةٍ أخرى فحافظ على هدوئك واستمر، هكذا الحياة ولا بد من وجود مخرج ما !
يوجد نوراً في نهاية كل طريق مليء بالعقبات لا تنظر إلى البداية فقط! وسترى النور يشع على حياتك وشيئًا لم يكن بالحسبان، لذلك خذ الحياة ببساطة وتصالح دائماً مع ذاتك ومهما تباعدت أحلامك وصار بينك وبينها مفاوز شاسعة فالله يأتي بها فهو خير وأرحم وألطف من يتولى حياتك وشؤونها، سيطفئ بلطفهُ قلقك، ويجبر برحمته كسرك، ويقوي بعزته ضعفك، والرضا ثم الرضا بجميع ما لديك وما سيأتيك وما حولك وستكون سعيداً دائماً وابداً.

شاهد أيضاً

المتطوعون…. وأبو جهل

حنان البخيت   لا زالت الجاهلية تطل بعنقها في مجتمعاتنا المتحضرة، ولا زالت بعض الممارسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *