الرئيسية / الأخبار / أخبار التطوع / مشروع “#صنعتي” يلبي طموح أكثر من (600) أسرة بفتاة #الأحساء

مشروع “#صنعتي” يلبي طموح أكثر من (600) أسرة بفتاة #الأحساء

سامي العلي – الأحساء:

جمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية وجريا على عادتها السنوية في إقامة حملة جمع  التبرعات المالية، سعيا منها في استقطاب المتبرعين وجذبهم لدعم مشاريع الجمعية الخيرية وبالأخص مشاريع شهر رمضان المبارك،  فقد أقامت الجمعية يوم الأثنين السابع عشر من شهر شعبان 1440هـ، حملة (أسعدهم لتسعد) لسد احتياجات الأسر المستفيدة من الجمعية والبالغ عددهم (1000)أسرة.

تجدر الإشارة إلى أن الجمعية التي تأسست سنة 1401هـ وتخدم النساء في محافظة الأحساء وقراها،  حملت على عاتقها المبادرة في أفضلية المشاريع منذ التأسيس، واضعة نصب عينها العمل المؤسسي الذي يحقق الجودة الشاملة من خلال الشفافية والمصداقية والمساواة؛ لتمكين النساء والأطفال من العيش في المجتمع بفاعلية وكرامة،  وقد تبنت مشاريع ريادية وعلى أفضل المستويات، ومن ضمن هذه المشاريع: مشروع “صنعتي” لتمويل المشاريع الصغيرة والذي انطلق في عام 1427هـ، ويستهدف الأسر المستفيدة بتقديم البرامج والدورات في الخياطة والطبخ والديكوباج والتجميل وصناعة البخور والعطور والصابون، وتقديم القروض المالية بدءا من 1000 ريال إلى  50000 ريال؛ حتى تتمكن الأسرة من فتح مشروع يكون لها بابا للرزق و يدر عليها بالربح المادي من أجل الإعتماد الذاتي على نفسها والعيش بكرامة دون الحاجة لأحد،

وفي هذا الصدد أوضحت مديرة البرامج والمشاريع الأستاذة لينا جازي أن هناك شروطا للحصول على التمويل منها: الالتحاق ببرامج (كيف تبدأ مشروعك)، وذلك بالتنسيق مع بنك التنمية الاجتماعية؛ لتأهيلها للبدء في المشروع بالطريقة الصحيحة مع دراسة جدوى المشروع المالية وطريقة تسويقه عن طريق المعارض الداخلية مثل “منتجون” التابع للجمعية والمعارض الخارجية على مستوى المملكة.

من جانبه أكدت نائبة رئيسة الجمعية الأستاذة فادية الراشد: أننا وصلنا إلى أكثر من 600 أسرة ومررنا بعدة محافظ منها صندوق المئوية وبنك التسليف وبنك الجزيرة والمحفظة الخاصة بالجمعية, ونهدف من ذلك تفعيل دور المرأة وتمكينها اقتصاديا، حيث أننا  على استعداد تام لتقديم التمويل لأي أسرة عندها مشروع تتقدم به “لصنعتي” ودعمها بالمال بعد استيفاء دراسة الجدوى من المشروع, ونحن نفخر كـ مجلس إدارة بهذا المشروع الريادي الذي حقق طموح بعض الأسر وتحويلها من أسر منتجة إلى مشاريع صغيرة، يتواجد الكثير منهم في أسواق القرية الشعبية التابع لأمانة الأحساء من خلال قروض البرنامج الميسرة، واختتمت حديثها بالاستمرار بدعمهم بالدورات والمشورة والدعم الفني والمعنوي من أجل استدامة المشاريع وتأمين الأسر.

شاهد أيضاً

مجموعة حيث الإنسان أولاً تطلق حملة “صحة إنسان”

سارة الحارثي – جدة:  أطلقت مجموعة حيث الأنسان أولا حملة (صحة إنسان) بالتعاون مع وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *