الرئيسية / الأخبار / فعاليات وملتقيات / “الثقافة” ترفع الوعي بقيمة التراث الحضاري في (مدنٍ دمّرها الإرهاب)

“الثقافة” ترفع الوعي بقيمة التراث الحضاري في (مدنٍ دمّرها الإرهاب)

لطيفة المديهش – الرياض:

تأكيداً على دور المملكة في تعزيز مسيرة البناء الحضاري والحفاظ على مكتسابات الإنسان، نظمت وزارة الثقافة بالتعاون مع معهد العالم العربي بباريس معرض بعنوان (مدن دمرها الأرهاب) والذي أقيم في المتحف الوطني السعودي في الرياض خلال الفترة من 17 ابريل ويستمر إلى 17 مايو.

ويقدم المعرض رحلة بإستخدام أحدث تقنيات الواقع الإفتراضي إلى مدن عربية تعرضت آثارها للتدمير إما بسبب هجمات المتطرفين أو الإهمال أو لعوامل مناخية طبيعية، بهدف التوعية بأهمية الحفاظ على الكنوز الحضارية التي تمثلها الآثار والمواقع الثقافية.

وعبر سمو الأمير تركي الفيصل بعد زيارته للمعرض : ” أن توثيق الدمار الذي اقترفه الإرهاب في حق التراث الإنساني، يسهم كثيراً في رفع الوعي والشعور بقيمة هذا التراث الحضاري، فمن دون هذا الوعي واستشعار أهمية هذا التراث غير المادي لا يمكننا الحفاظ عليه وحمايته من أيدي المخرِّبين والمتطرفين”.

وأضاف سموه: “بقدر سعادتي بهذه الزيارة، فقد أحزنني ما شهدته من صور في هذا المعرض، وبخاصة أنه يسلط الضوء على مدن أثرية عريقة مسجَّلة في لائحة اليونيسكو للتراث الإنساني، وبين سمو الأمير أن المعرض استطاع أن يأخذنا في رحلة افتراضية، ومحاكاة واقعية فريدة، لمشاهدة حية وقريبة لهذه المدن التي تعرضت إلى التدمير والتدنيس وسرقة آثارها، ونجح المعرض في التعريف بحجم الخسارة الفادحة التي مُنيت بها الإنسانية نظير هذا الإهمال وهذه الأفكار المتطرفة التي تخصصت في صناعة الدمار.

الجدير بالذكر أن مدينة الرياض تعد المحطة العالمية الثانية للمعرض بعد دورته الأولى التي أقيمت في أكتوبر الماضي في معهد العالم العربي بالعاصمة الفرنسية باريس، وجاء انتقاله إلى الرياض في سياق اهتمام وزارة الثقافة بالتراث وبالمواقع الثقافية والأثرية.

شاهد أيضاً

إنطلاق مهرجان الورود والعطور غداً بمنطقة الباحة

علي الزهراني – الباحة: برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *