الرئيسية / HOME / مقالات / لَنَبْلُوَنَّكُمْ

لَنَبْلُوَنَّكُمْ

  • شيخة الأكلبي 

الأصل في البلاء هو الاختبار. وقد يكون بالخير والشر كما قال الله تعالى : (وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً)

وقال ابن جرير: وأكثر ما يقال في الشر بلوته، أبلوه، بلاءً. وفي الخير أبليه، إبلاءً، وبلاءً.

كم من مبتلي متحطم، منكسر وفاقد للأمل إليك تلك الكلمات:

إذا رأيت الليل يظلم ويظلم فعلم أن وراءه فجر مشرق

إن مثل ذلك اليقين إذا ثبت في قلب المؤمن تحول البلاء إلى عطاء وكل المصائب وهائب.

تذكر دائماً أيها المبتلي هذا الحديث واجعله نصب عينيك ”ومن يرد الله به خيرا يَصْب منه”

عجباً عجباً!

صدق رسول الله بأبي وأمي هو حين قال ”عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له ”

اطمئن أيها المبتلي خفف من لوعتك تيقن بلطف الله الخفي وفرجه القريب.

كل أقدار الله خير، لكل قاعدة شواذ إلا هذه لا يشذ عنها مثقال حبة من خردل.

دع قلبك يؤمن ويتيقن بأن الله بلطفه يضعك في المكان الآمن.

فقدت وظيفتك…لم تقبل في الجامعة…رسبت في الاختبار ..اشتد بك المرض …مضى بك قطار العمر ولم تتزوج… لم تنجب …لم تقبل في تخصصك الذي ترغب به…سلب منك الموت أحبابك …أصبحوا الناس ضدك

(وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا)

سبحانه يعطي ويأخذ لحكمة ..بعد التعثر في خطواتنا يهب لنا القدرة على النهوض لماذا نجزع ؟! ونحن نعلم أن الله بلطفه صرف عنّا الكثير رحمة بِنَا فهو يعلم أن الذي لم يكن لو كان كيف يكون ..يوصل لنا الرحمة بالطرق الخفية..سبحانه!!

يصفعنا بالبلاء لنصحو من سباتنا!

جميع تلك الابتلاءات سوف تتحول في نهاية المطاف إلى دروس وعبر وعظات

ولربّ نازلةٍ يضيقُ بها الفتى

ذرعاً وعند الله منها المخرجُ

ضاقَت ولما استحكِمَت حلقَاتُها

فُرِجَت وكنتُ أظنّها لا تفرجُ

ستُطيب أوجاعك ويذهب عنك قلقك وكدرك فقط تفاءل!

إن الحياة ليست على وجهةٍ واحدة لذلك تنفس الحياة بنسمات الأمل.

حين ندرك ضعفنا أمام رحمة الله ونتبرأ من قوتنا ونتوكل على القوي اللطيف تفتح لنا الدروب الخضراء.

(ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً)

كم من ابتلاء جزعت منه تحول الآن إلى فرصة لحياة جديدة إلى قوة وطاقة الله كافي هذا الكون كله فإذا تيقنت بكفايته فمن بربك سوف يؤذيك.

عن نوره النفيسه

شاهد أيضاً

العمل التطوعي لن يأخذ منك الكثير!

ندى الشهري حينما انشغلت ُثلة من النساء والرجال بالتباهي والاستعراض في أمورٍ ما أنزل الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *