الرئيسية / HOME / أخبار التطوع / باشا.. الدم بين ثلاث جهات حكومية

باشا.. الدم بين ثلاث جهات حكومية

ساره الشردان – الرياض : 

يجمع مشروع بنك الدم التفاعلي الجهات الحكومية الثلاث (وزارة الصحة، وزارة الداخلية، وهيئة الإتصالات وتقنية المعلومات) في نطاق تطوعي واحد يتيح للأفراد فرصة التبرع بالدم وذلك بموقع إلكتروني يجمع وزارة الصحة المسؤولة عن ربط الملف الإلكتروني للمتبرع بالملف الصحي، ويتعين على وزارة الداخلية ربط الملف الإلكتروني بالهوية الوطنية أو هوية المقيم بالمملكة، وإسقاط اسم المتبرع من قاعدة بيانات الموقع في حالة الوفاة بعكس المواقع الآخرى، وتتعاون هيئة الإتصالات بتحديد النطاق الجغرافي للمتبرع حيث تقوم بإرسال حاجات التبرع في نطاق تواجد المتبرع الجغرافي، وهذا التشكل بين الجهات الثلاث يساهم في تسهيل عملية التبرع للبنك التفاعلي وكذلك مدى دقة وصحة معلومات المتبرعين.

وأشار عدنان باشا المسؤول الأول عن البنك، أن الرؤية المتمثّلة لهذا المشروع الإنساني الوطني، أن يكون موقع البنك التفاعلي الأول عالمياً في عملية التبرع بالدم، وأضاف باشا إلى أن الهدف من بنك الدم التفاعلي هو بناء قاعدة بيانات إلكترونية متكاملة تشمل جميع مناطق المملكة، ويكون موقع وطني ثابت تحسباً لأي كوارث مستقبلية لا قدر الله، وكذلك رفع مستوى الوعي الثقافي بأهمية التبرع بالدم .

ويكمل باشا أن مراحل التسجيل في البنك التفاعلي الإلكتروني تمر بالعديد من أيقونات التسجيل: وهي تثبيت وحصر أسماء المتبرعين وفصائلهم بالموقع الإلكتروني، وتحديد مدى تطابق فصائل الدم المتبَرع بها مع غيرها من الفصائل، والإستغناء عن ماهو ورقي بما هو إلكتروني لتسهيل عملية التبرع، ويضم الموقع أيضاً أيقونة خاصة بكميات الدم الزائدة عن الحاجة وكمية الدم القابلة للإنتهاء.

وبجانب الخدمات الإنسانية والخيرية التي يهدف إليها البنك التفاعلي للتبرع قيامه بخدمة اسعاف التبرع وهي عبارة عن سيارة إسعاف مجهزة بكافة تقنيات وأجهزة التبرع بالدم، بإمكانها أن تخدم فئة ذووي الإحتياجات الخاصة أو من هم في مناطق نائية عن مراكز التبرع.

عن سارة الشردان

شاهد أيضاً

الوعي التقني في مبادرة “العطاء الرقمي”

وفاء العصيمي – الرياض: دشنت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية مؤخراً إطلاق مبادرة “العطاء الرقمي” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *