الرئيسية / HOME / مقالات / الإنسانية

الإنسانية

  • خلود المطيري

كل شخص يفتقر إلى مايسّمى بـ”الإنسانيّة” يجب أن أكون إنساني؟ فقد لانتحّدث إلى أشخاص ليسوا من جنسنا أو لأنّ لون بشرتهم تختلف عنّا أو لأنهم جنسيتهم تختلف عنّا؟ ومن منّهم من يستمتع بظلم الأخرين، ومن منّهم من يؤذي الأخرين، ومن منهم مَن يغتاب وينافق ويتدّخل بشؤون الغير، فهل هذا تصرّف إنساني؟ إنما هو تصرّف سيئ جداً،وضد الإنسانيّة،فلقد أمر الإسلام بالإنسانيّة،فلماذا تجرّدنا من الإنسانيّة؟!كن إنساني وعامل الأخرين برفق،لاتؤذي الأخرين ولاتظلمهم،تحدّث مع الكل بشكل طبيعي وغيّر من تفكيرك العنصري فكلنا من تراب وكلنا بشر،فلتبدأ بتغيير أفكارك ولتجعل نفسك شخصاً إنسانيّاً تحب الجميع ويحبونك، أولاً فلتعامل ذاتك برفق ولين إن أستطعت أن تتعامل مع ذاتك برفق، ستستطيع أن تتعامل مع الأخرين برفق، فلتكن شخصاً عظيماً يحيي الإنسانيّه ويكره الظلم والعنف، سأعطيك كمثال للإنسانيّة: رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم، أطهر الخلق من نتعلم منه الإنسانيّه في كل موقف صعب فقط ضع نفسك مكانه، كيف ستتعامل مع الموقف؟ الإنسانيّة لابد منها في حياتنا، أن نكون أشخاص لطيفين ونساعد الجميع، وندعمهم مادياً ومعنوياً، ونحترم الكبار، ونعطف على الصغار، ونعامل الأخرين أياً كان الشخص برفق ولين، ونبتعد عن الأفكار السلبيّة ونستبدلها بأفكار تجعل منّا أشخاص محبوبين، ونبتسم للجميع، ونسعد الحزين، والكثير من التصرفات الإيجابيّة، هذا مايسمى بالإنسانيّة.

عن نوره النفيسه

شاهد أيضاً

كي يكون المُعلم قدوة !

ندى الشهري في جوارِ مكتبي دار حوارٌ بين إحدى الزميلات وطبيبة فاضلة حول أساليبِ -بعض- …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *