الرئيسية / HOME / مقالات / الزواج غثى

الزواج غثى

 

  • لولو المسفر 
في يوم مليء بالمحادثات و طرح المشكلات و النقاشات التي نعتقد بأننا نحاول حلها أو تجاوز تلك المشكلات التي يعانيها مجتمعنا السياسية و الاقتصادية و الزوجية منها .

استوقفني رأي أحد الحضور … “بأن رجالنا أو شبابنا بالأحرى ليسوا على أتم الاستعداد لتحمل المسؤولية الزوجية “!

السؤال: لماذا ؟! و كيف خلق هذا الانطباع لدينا ؟! و كيف لنا حل هذا النوع من المشكلات المتعلق و بشكل رئيسي في تطوير و بناء مجتمع صالح ؟!

و بينما أنا أتساءل ، أجابني أحد الحضور ” يا بنت الحلال من اللي يتحمل غثى الزواج ؟! مصاريف و مشاوير و غثى ”

بصراحة لم تصبني الدهشة من ردة فعله ، لأنها وبكل اختصار هذه هي الصورة النمطية التي تربت عليها فئة كبيرة من مجتمعنا !

نعم ! نحن من خلق تلك النظرة لشبابنا ، نعم ! نحن من صور لأنفسنا أن السعادة تكمن في الحرية الزائفة و عدم القدرة على تحمل مسؤولية أسرة ، الكثير من الشباب بينهم وبين بعضهم  يستنقصون الرجل الذي يظهر اهتمامه بزوجته و بيته و أبنائه !

نحن من زرع أن الحياة الزوجية صعبة و التعامل مع  الزوجة بصرامة يجعلها تحترمك أكثر ، نعم نحن من زرع من الرجل الذي يسعى لإسعاد زوجته بأنه و بكل أسف ” خروف ”

إذاً لماذا نستغرب تلك المخرجات ، إذا كانت تلك هي الثقافة التي لم نسعَ ولو للحظة لقمعها أو مواجهتها أو حتى استنقاص تلك الفئة التي تسعى لقتل روح استقرار بيوت شبابنا و بناتنا.

عن نوره النفيسه

شاهد أيضاً

الذكرى ٨٨ -ملحمة وطن-

سلمان ظافر الشهري عندما تمر بنا الذكرى الثامنة والثمانين لتوحيد هذا الكيان العظيم -المملكة العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *